[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

07-09-2017  وزيرة الدولة للشؤون الاجتماعية تطلق مشروع التحويل المالي لـ 4000 أسرة عن طريق الهاتف المحمول       

Partager

برعاية وزيرة الدولة المكلفة بالشؤون الاجتماعية السيدة/ مني عثمان ادم، وبحضور وزير الإعلام المكلف بالبريد والاتصالات السيد/ عبدي يوسف سجة، وعمدة العاصمة السيدة/ فاطمة عواله عثمان، وممثل برنامج الغذاء العالمي.  

في جيبوتي بالإنابة السيد/ إتيان لانبدي,
والمديرة العامة لشركة « نوماد كووم» السيدة/ خضراء داليه , ومثليين لشركة جيبوتي تلكوم؛
نظمت وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي. يوم أمس الأربعاء في قصر الشعب حفلا مكرسا لإطلاق مشروع التحويل المالي عن طريق الهاتف المحمول والذي يأتي اطار الإستراتيجية الوطنية للرعاية الاجتماعية التي تتمحور حول شبكات الحماية الاجتماعية المخصصة للفئات الأكثر احتياجا، وكان من أهم آلياتها برنامج التحويل المالي لصالح المحتاجين ، واعتماد نظام يتم من خلاله تحديد المستحقين للدعم الاجتماعي عرف بـ «السجل الموحد .
ويستهدف هذا المشروع 4000 أسرة من بلديتي بلبلا وبلعوص ,يتم تزويد كل أسرة منها بإعانة مالية قدرها 8000 فرنك جيبوتي شهريا من خلال الحوالة عبر الهاتف المحمول.
وألقت وزيرة الدولة المكلفة بالشؤون الاجتماعية كلمة بهذه المناسبة تناولت فيها أبعاد البرنامج الوطني للتضامن الاجتماعي الذي يهدف بالدرجة الأولى إلى تحسين الظروف المعيشية للفقراء ودعم ومساعدة الفئات الاجتماعية الأكثر احتياجا
وأضافت أن البرنامج الوطني للتضامن الاجتماعي يشكل وسيلة أساسية لخفض معدلات الفقر في بلادنا.
مشيرة إلي أن هذا البرنامج يأتي في إطار المساعي الحكومية في طريق بناء جمهورية متضامنة، ومزدهرة. ونوهت في ذات الوقت إلي أن الآلاف من الأسر - في إطار هذا البرنامج – يستفيدون ليس فقط من التحويل المالي ، وإنما أيضا من الإجراءات المصاحبة والتي تسمح لهم بتحسين أوضاعهم المعيشية.
في ختام كلمتها دعت السيدة/ مني عثمان ادم، المانحين وشركاء التنمية إلى تقديم دعمهم المالي لهذا المشروع الممول من قبل الحكومة والمخصص لمحاربة الفقر الشديد في أوساط المجتمع.

  المصدر :alqarn