[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

04-01-2018  مجلس الوزراء يعقد جلسته الأولى للعام 2018       

Partager

برئاسة رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة السيد/ إسماعيل عمر جيله عقد مجلس الوزراء يوم أمس الأول الثلاثاء الموافق 2 من شهر يناير الجاري جلسته الأولى للعام 2018. وفي بداية الجلسة، ناقش المجلس بإسهاب مسألة الإسكان، باعتبارها مسألة بالغة الأهمية بالنسبة لبلادنا، إذ جعلته الحكومة إحدى أولوياتها في إطار سياساتها وإستراتيجيتها التنموية. ومن أجل حل مشكلة الإسكان، شرعت الحكومة في تنفيذ مشاريع وبرامج لبناء مساكن اجتماعية لا تزال قيد التنفيذ من أجل تقليص العجز السكني الذي تعاني منه البلاد بصورة تدريجية، وتلبية الطلب المتزايد في هذا المجال. وأصدر رئيس الجمهورية - في مسعى للإسراع في تنفيذ هذه المشاريع - مرسوما يعتبر فيه سنة 2018، عام السكن في عموم التراب الوطني، لتلبية احتياجات الفئات المجتمعية كافة، إضافة إلى تسهيل حصول المواطنين على السكن اللائق.وفي غضون هذه الجلسة تطرق المجلس أيضا إلى دور المرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.وفي خطوة تهدف إلى إعطاء ثقل أكبر لدور المرأة وزيادة مشاركتها في عملية صنع القرار، اقترح رئيس الجمهورية زيادة حصة المرأة إلى 25 في المائة في التمثيل الوطني في الانتخابات التشريعية القادمة المقرر إجراؤها الشهر المقبل. وتعكس هذه المبادرة إعطاء بلدنا مكانة أساسية للمرأة في الدوائر السياسية. هذا وتمت المصادقة على النصوص التالية :-  

وزارة الإعلام المكلفة بالبريد والاتصالات:-

1. مشروع مرسوم يحدد محتوى الخدمة البريدية العالمية.
يحدد مشروع المرسوم المشار إليه محتوى الخدمة البريدية العالمية.
ويعتبر قطاع البريد أحد القطاعات الهامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهو يسهل التبادلات والاتصالات بين السكان.
ويشهد هذا القطاع في الوقت الراهن بعض التغيرات، كما يتسم بتعدد مشغلي القطاع الخاص واتباع بعض اللوائح التي عفا عليها الزمن.
وفي هذا الصدد بات من الضروري تهيئة بيئة قانونية ملائمة لضمان المنافسة العادلة والصحية.
وفي هذا السياق، يحدد مشروع المرسوم الأنشطة البريدية، ومحتوى الخدمة البريدية العامة فضلا عن الخدمات المحجوزة. كما يتضمن العقوبات المطبقة على شركات البريد في حالات المخالفات.
والهدف من هذا النص هو الإشراف على هذا القطاع من أجل ضمان جودة الخدمة البريدية العالمية وتلبية الطلب المتزايد على المنتجات الجديدة.

2. مشروع قرار يتعلق بالموافقة على الميزانية التقديرية لإذاعة وتلفزيون جيبوتي للعام المالي 2018.
تصل الميزانية التقديرية لهيئة الإذاعة والتلفزيون للعام المالي 2018 إلى أكثر من 1،8 مليار فرنك جيبوتي.
وتقضي هذه الميزانية بمتابعة الأنشطة الرامية إلى تعزيز الإنتاج الوطني، ولاسيما البرامج الاجتماعية والثقافية، وتحسين التغطية الإعلامية على امتداد التراب الوطني وتحديث المعدات والمواد.
وتعتزم هيئة الإذاعة والتلفزيون الـ «RTD «إلى تعزيز مضامين البرامج التي تركز على الإنتاج السمعي البصري، والمشاركة في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومواصلة بث البرامج الإذاعية في جميع أنحاء الجمهورية.
وباعتماد هذه الميزانية، ستكون هذه المؤسسة قادرة على الاستجابة على نحو أفضل لمتطلبات البرامج الإذاعية والتلفزيونية مع مزيد من التنوع الثقافي وتحسين إنتاج البرامج.
رئاسة الجمهورية
3. مشروع قرار متعلق بالموافقة على الميزانية التقديرية للمكتب الجيبوتي لتنمية الطاقة الحرارية الأرضية للسنة المالية 2018.
تصل الميزانية التقديرية للمكتب الجيبوتي لتنمية الطاقة الحرارية الأرضية للسنة المالية 2018 إلى أكثر من 649 مليون فرنك جيبوتي.
وستمكن هذه الميزانية من مواصلة وتكثيف الأنشطة المتخذة في إطار برنامج استغلال مصادر الطاقة الحرارية الأرضية.
وخلال العام 2018، ستحصل الوكالة على الحفارة الكبيرة التي يبلغ وزنها 225 طنا والقادرة على الحفر بعمق يزيد عن 3000 متر وقادر على حفر الحفر المنحرف.
وفي إطار تنويع مصادر الطاقة، يعتزم المكتب الجيبوتي لتنمية الطاقة الحرارية الأرضية تنفيذ برنامج حفر رئيسي في موقع جاللي كوما يحتوي على آبار إنتاج عميقة تبلغ 800 8 متر وبئرين لإعادة حقن المياه، 15 ميغاوات، وآبار أخرى ذات أعماق متفاوتة.
ويأخذ مشروع القرار بعين الاعتبار تدريب المهندسين، وإجراء دراسات الجدوى السطحية للمواقع الجديدة، وشراء المعدات العلمية والفنية، كما سيدعم هذه المؤسسة الفتية لتحقيق جميع هذه المشاريع التي تعتبر مهمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد وتحقيق حلم بلادنا لأن تصبح أول بلد في القارة السمراء يستخدم الطاقة الخضراء بنسبة 100% بحلول العام 2020.
يشار إلى أن الطاقة الحرارية الأرضية هي الحرارة المخزنة تحت سطح الأرض، والتي يمكن تسخيرها لتوليد الكهرباء في محطات توليد الكهرباء وتسخين المياه لاستخدامها في التدفئة والتطبيقات الصناعية، وعلى الرغم من استخدامها في جميع أنحاء العالم واستغلال إمكاناتها كمصدر للطاقة إلا إنها ليست مستخدمة كاملا، والطاقة الحرارية الأرضية توفر خيارا حقيقيا في المستقبل لانخفاض نسبة إمدادات الطاقة للكربون.

وزارة النقل والنقل
4.مشروع قرار يتعلق بالموافقة على الميزانية التقديرية للوكالة الوطنية للأرصاد الجوية للعام المالي 2018.
تصل الميزانية التقديرية للوكالة الوطنية للأرصاد الجوية للعام المالي 2018 إلى ما يقرب من 62 مليون فرنك جيبوتي.
ويأخذ هذه الميزانية في الاعتبار الاحتياجات الحالية للوكالة وتقضي بالاستمرار في تنفيذ المهام المسندة إليها، بما في ذلك جمع بيانات الأرصاد الجوية، والتغطية الإعلامية الكاملة لمعطيات الأرصاد الجوية.
وستقوم الوكالة بتنفيذ استثمارات هامة لتعزيز هياكلها الأساسية وتعزيز قدراتها على التنبؤ بالطقس، بما في ذلك شراء محطة لمنظومة مراقبة متكاملة.

وزارة العمل المكلفة بالإصلاح الإداري
5. مشروع مرسوم يتعلق بتأكيد تعيين أمين عام وزارة الإعلام المكلفة بالبريد والاتصالات
تم تأكيد تعينين السيد/ أحمد يوسف علمي أمينا عاما لوزارة الإعلام المكلفة بالبريد والاتصالات.
6. مشاريع مرسوم تتعلق بتعيينات:-
عينت السيدة/ خضيره علي سعيد مستشارة فنية لرئيس الوزراء
والسيد/ سعيد محمد سعيد مستشارا فنيا لوزير الداخلية.
والسادة محمد ياسين يونس، وإسحاق كامل محمد، وشرماركي حسن قلنله، ومحمد عبد عمر مستشارين فنيين لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني.
والسيد/ عبد الماجد عمر عثمان مستشارا فنيا لوزير العمل المكلف بالإصلاح الإداري.
والسادة أحمد وادور حاد، وعبد علي حسين، وعبد القادر برهان كنانو مستشارين فنيين لوزير الإعلام المكلف بالبريد والاتصالات.
والسيد/ فيصل خيري شرطون مديرا لتنمية تكنولوجيا الإعلام والاتصالات لدى وزارة الإعلام والاتصالات.
والسيد/ عبد عجه جيله مديرا للتخطيط والمتابعة والتقييم لوزارة الإعلام والاتصالات.
والسيدة/ سعاد فارح عطاوي مديرة للشئون الإدارية والمالية لدى وزارة الإعلام والاتصالات.
والسيد/ إبراهيم مير علي مديرا للإعلام ووسائل الإعلام.
والسيد/ محمد عثمان فارح مديرا للنشر لصحيفة الأمة الناطقة بالفرنسية.

  المصدر :alqarn