[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

11-01-2018  اليمن: تهديد الحوثي للملاحة تحدٍّ سافر للقوانين الدولية       

Partager

اعتبرت الحكومة اليمنية، يوم أمس الأول الثلاثاء، تهديد ميليشيات الحوثي بقطع الملاحة الدولية في البحر_الأحمر، «تحدياً صريحاً وسافراً للقوانين الدولية والإنسانية وللأمم المتحدة». جاء ذلك في بيان لوزير الإدارة المحلية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، عبد الرقيب فتح، تعليقاً على تهديد ما يسمى برئيس المجلس السياسي التابع للانقلابيين بقطع الملاحة الدولية في البحر الأحمر أثناء لقائه بنائب المبعوث الأممي إلى اليمن، معين شريم. 

وأشار فتح إلى أن ذلك يعكس «توجهاً حقيقياً بأن هذه الجماعة الانقلابية المتمردة على كافة الشرائع الدولية ماضية في مشروعها التدميري والكارثي بحق الشعب اليمني، والإضرار بالسلم الدولي والإقليمي في المياه البحرية».
كما حذر من أن إقدام الميليشيات على أي تهديد للملاحة الدولية وقطع تدفق المواد الإغاثية سيزيد من تعقيد الوضع الإنساني بشكل أكبر مما هو عليه الآن.
كذلك شدد المسؤول اليمني على المجتمع الدولي والأمم المتحدة الضغط على الانقلابيين بكافة الوسائل لتسليم المطارات والموانئ الخاضعة لسيطرتها إلى الحكومة الشرعية.
ولفت إلى أن «الملاحة الدولية باتت مهددة بالخطر جراء سيطرة الميليشيات على بعض الموانئ».
وكان القيادي الحوثي ورئيس مجلس الانقلاب غير المعترف به في صنعاء، صالح الصماد، قد هدد، أثناء لقائه نائب المبعوث الأممي، بـ»قطع البحر الأحمر والملاحة الدولية»، على وقع الخسائر الميدانية التي تتلقاها جماعته في مختلف جبهات القتال، وانكشاف الغطاء السياسي والشعبي عنها عقب قتلها للرئيس الراحل علي عبد الله صالح.
وسبق لعدة دول أن اعتبرت الحوثيين تهديداً للملاحة في باب المندب، وقد استهدفت تلك الميليشيات عدة مرات سفناً وبواخر.
من جهتها، حذرت الولايات المتحدة والتحالف العربي مراراً من خطر تلك الميليشيات على الملاحة الدولية.

  المصدر :alqarn