[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

14-05-2018  وزير الصحة يرعى الحفل الختامي لأنشطة القافلة الطبية في ناحية سنكل بإقليم دخل       

Partager

رعى وزير الصحة الدكتور/ جامع علمي عكيه يوم الخميس الماضي في ناحية سنكل التابعة لإقليم دخل في جنوب البلاد الحفل الختامي لأنشطة القافلة الطبية التي سيرتها دائرته الوزارية إلى الناحية في إطار مساعيها الرامية لتقريب الرعاية الطبية للسكان القاطنين في المناطق الريفية. وشارك في مناسبة اختتام القافلة التي امتدت فعالياتها لنحو أسبوع، وزير التجهيزات والنقل السيد/ محمد عبد القادر موسى، ووزيرة الدولة للشئون الاجتماعية السيدة/ منى عثمان آدم، بالإضافة إلى والي الإقليم السيد/ محمد حسن شيخو، ورئيس المجلس الإقليمي السيد/ عبد الرحمن يونس آره، بالإضافة إلى العشرات من الأعيان والوجهاء وفي مقدمتهم رئيس الناحية السيد/ محمود روبله. 

كما احتشد المئات من سكان سنكل في موقع الحفل للترحيب بالوفد الوزاري، بالأغاني والرقصات الشعبية، معربين في ذات الوقت عن الشكر والامتنان لوزير الصحة على جهوده الحثيثة لتوفير رعاية طبية متخصصة للأهالي في الناحية، وتزويد المرافق الصحية في الإقليم باحتياجاتها من الأدوية والمعدات الطبية.ووفقا لبيان من وزارة الصحة، استفاد من الاستشارات والفحوصات والعلاج المجاني الذي وفرته القافلة الطبية ما لا يقل عن ثلاثة شخص، قدموا من ناحية سنكل والقرى المحيطة بها.
وألقى وزير الصحة خطابا في الحفل الختامي للقافلة، استعرض فيها مساعي دائرته الوزارية للارتقاء بالظروف الصحية للمواطنين على امتداد التراب الوطني، وتوفير مشقة الذهاب إلى الخارج عنهم من خلال تزويد الهياكل والمرافق الصحية التابعة للوزارة بكل اللوازم.
وأشار إلى الوزارة وبتوجيه من رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله قررت توجيه العديد من القوافل الطبية إلى مختلف المناطق بهدف إتاحة الفرصة للسكان للحصول على العناية الطبية المتخصصة، مشيدا في هذا الصدد بالتعاون القائم مع الدوائر الأخرى ولاسيما وزارة الدولة للشئون الاجتماعية.
ونوه الدكتور/ جامع علمي عكيه أن استراتيجية القوافل الطبية التي تنظمها دائرته بصورة منتظمة قد أتت الثمار المرجوة منها، والممثلة في توفير العلاج لأكبر عدد ممكن من المواطنين، وخصوصا في المناطق النائية التي تفتقر للخدمات الصحية.
من جهته، أعرب التجهيزات والنقل، عن الشكر والتقدير لسكان ناحية سنكل بإقليم دخل على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الذي حظيت به الوفود المشاركة في المناسبة، مثمنا الجهود المضنية لرئيس الجمهورية في سبيل تحسين الأوضاع الصحية للأسر البسيطة وذوي الدخل المحدود في كافة التراب الوطني.
بدورها أشادت وزيرة الدولة للشئون بأداء القافلة الطبية التي وفرت العلاج لنحو ثلاثة آلاف مريض، مؤكدة استعداد وزارتها لمواكبة الأنشطة والبرامج الصحية التي تنفذها وزارة الصحة.
ومن ناحيته، أكد ممثل البنك الدولي في جيبوتي السيد/ أتو سيك حرص البنك على دعم ومساندة برامج وزارة الصحة خصوصا فيما يتعلق بمكافحة سوء التغذية في صفوف الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات..

  المصدر :alqarn