[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

17-05-2018  تدشين الفرع الجديد لبنك سلام الإفريقي في إقليم تجوره       

Partager

في إطار مساعيه الرامية إلى تقريب الخدمات المصرفية لسكان الأقاليم، قام بنك سلام الإفريقي يوم الاثنين الماضي بتدشين فرعه الجديد في إقليم تجوره بشمال البلاد. وجرت مراسم تدشين هذا الفرع الجديد والذي يُعد الثامن من نوعه للبنك بحضور رئيس مجلس إدارة البنك السيد/ علي عبدَ الله حاتم، ونائب مدير البنك السيد/ جامع حرسي، بالإضافة إلى والي إقليم تجوره السيد/ عبد الملك محمد بنويتا، ونائب رئيس المجلس الإقليمي، فضلا عن سلطان تجوره، وعدد من الأعيان والوجهاء، والعشرات من عملاء البنك. 

وتأتي هذه الخطوة في إطار الجهود التي يبذلها القائمون على بنك سلام لمواكبة مساعي الحكومة الهادفة لدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتقريب الخدمات الأساسية للمواطنين في كافة التراب الوطني، ولاسميا في المناطق الداخلية التي تفتقر لمثل هذه المبادرات التي توفر عليهم مشقة السفر إلى جيبوتي العاصمة في سبيل الحصول على الخدمات المصرفية.
وفي مداخلة قصيرة أشاد والي إقليم تجوره بمجمل المناشط والبرامج التي يتبناها بنك سلام الإفريقي للإسهام في تحسين الأوضاع الاقتصادية لسكان المنطقة.
وانتهز السيد/ عبد الملك محمد بنويتا هذه الفرصة لحث الأهالي إلى الاستفادة من مختلف الخدمات المصرفية ذات الطابع الإسلامي المقدمة من بنك سلام.
من جانبه عبر نائب رئيس مجلس إدارة بنك سلام الإفريقي عن شكره وتقديره لسلطات الإقليم على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي حظي بها وفد البنك.
وأشار السيد/ جامع حرسي إلى أن البنك يعمل دوما من أجل تلبية احتياجات ورغبات زبائنه، موضحا أن الفرع الجديد في تجوره يُعد الثاني من نوعه في الأقاليم والثامن على مستوى الجمهورية.
وأكد أن بنك سلام الإفريقي يُقدم لزبائنه خدمات مصرفية حديثة لا تتوفر في البنوك التقليدية على الأقل في الفترة الراهنة. وهذا ما يجعل الكثيرين يفضلونه لفتح حساباتهم لديه.
ونوه بالجهود التي يبذلها رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله لجعل جيبوتي مركزا بارزا للتمويل الإسلامي في القارة السمراء، متبعا في ذلك استراتيجية تنموية ذات طابع تجاري ومالي على المستويين الإقليمي والدولي.
كما لفت الانتباه إلى أن بنك سلام يمتاز عن البنوك التقليدية بسبقه لاستخدام التكنولوجيا الحديثة في المجال البنكي سعيا لإرضاء رغبات الزبائن وتلبية لطلباتهم المتزايدة،
من ناحتيه استعرض رئيس مجلس إدارة بنك سلام الأهداف الرئيسية لهذا المصرف الكبير، مشددا في الوقت ذاته على الأهمية الملموسة للخدمات البنكية التي يقدمها إلى جميع شرائح المجتمع الجيبوتي.
وأضاف قائلا: «إن تدشين هذا الفرع في تجوره يأتي بالتزامن مع قدوم شهر رمضان المبارك». موضحا أن بنك سلام الإفريقي بنك إسلامي يعمل وفق مبادئ الشريعة الإسلامية.
وتابع قائلا: «تسهم هذه المبادرة من بنك سلام الإفريقي – افتتاح الفرع الجديد في تجوره – دون أدنى شك في تقليص البطالة في أوساط الشباب المؤهلين في المنطقة».
وتجدر الإشارة إلى أن افتتاح الفرع الرئيسي لهذا البنك جرى تحت رعاية رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله في العام 2008، ومنذ ذلك الحين قام البنك بتنويع وتعزيز الخدمات المصرفية ذات الصبغة الإسلامية التي يقدمها للجمهور، ما جعله من أبرز المصارف الإسلامية في البلاد.
كما تجدر الإشارة إلى أن جيبوتي شهدت في السنوات الأخيرة تزايدا ملحوظا في عدد البنوك الإسلامية بسبب توجه الحكومة إلى استقطاب رؤوس الأموال العربية والأجنبية.

  المصدر :alqarn