[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

17-05-2018  وزارة المرأة تقيم حفلا مكرسا لتوزيع الشهادات علي المتدربات       

Partager

نظمت وزارة المرأة والأسرة يوم الاثنين الماضي في مركز تمكين المرأة الكائن في بلدية بلبلا حفلا مكرسا لتوزيع الشهادات للمستفيدات من مشروع التدريب السمعي والبصري الممول من جامعة الدول العربية بحضور الأمينة العامة للوزارة السيدة / ياسمين سالم والمستشار الفني لوزيرة المرأة والأسرة السيد / حسن علي روباهي ومديرة المركز السيدة / روضة والمستشارة الفنية لرئيس الوزراء السيدة / حسنة مكي حمد المسئولة عن التدريب والمدرب سليمان عبدي ومدعوين آخرين. 

وتأتي هذه الدورة في إطار الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر والعوز لدى الفئات الشابة في المجتمع خصوصا الفتيات اللواتي تسربن من التعليم لظروف اجتماعية مختلفة ، سعت الوزارة من خلال تنظيم برامج اجتماعية نفعية ودورات مماثلة في كل المجالات، وهذه الدورة جزء من البرنامج التكويني حول البرامج السمعية البصرية و تكنولوجيا الاتصالات، والبث، ونظم المعلومات، وتصميم مواقع الإنترنت، وعلوم الكمبيوتر، وذالك لترجمتها على أرض الواقع في ميدان العمل الإعلامي، الذي تقوم به كوكبة من الخبراء الاعلاميين أمثال حسنة مكي والمدرب سليمان وذالك لدمج المنخرطات في هذه الدورة الإعلامية المتقدمة في ميدان العمل الإعلامي من خلال التطبيقات النظرية والعلمية..وفي كلمة لها بهذه المناسبة عبرت الأمينة العامة لوزارة المرأة والأسرة عن سرورها بنجاح هذه الدورة التدريبية التي أشرفت عليها الوزارة بتمويل من الجامعة العربية، التي تعتبر الممول الرئيسي لمثل هذه التدريبات المهمة والهادفة إلى تعزيز القدرات وإبراز مواهب الفتيات الشابات في جيبوتي ودمجهن في سوق العمل .وتطرقت الأمينة العامة إلى الجهود التي تبذلها الوزارة منذ تأسيسها للنهوض بالمرأة الجيبوتية في كل المجالات علي رأسها مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية في اطار جهودها لمكافحة الفقر والعوز والبطالة في أوساط النساء وخصوصا الفتيات اليافعات اللواتي تسربن من التعليم، وعبرت السيدة / ياسمين سالم عن شكرها العميق لجامعة الدول العربية على تمويل هذا المشروع كما شكرت المدربين و كل من ساهم في انجاح هذه الدورة.
من جانبه اشار المستشار الفني لوزيرة المرأة والأسرة إلى أهمية هذه الدورة التي تهدف إلى تعزيز وتقوية الفتيات الشابات في مجال الإنتاج الفني والمعالجة الصورية وعلوم الكمبيوتر وغيرها من المجالات الإعلامية ، وأضاف أن هذه الدورة ستمكن الفتيات المستفيدات من فتح مشاريعهن الخاصة حول تصميم مواقع تسويقية مدرة للدخل إذا اقتدت الضرورة، أو العمل في الشركات الكبرى،
وبدورها أبرزت السيدة / حسنة مكي أهمية هذه الدورة التكوينية خاصة فيما يتعلق بتعزيز وتطوير قدرات العمل الإعلامي في المجال السمعي البصري وأضافت أن هذه الدورة التكوينية تناولت جوانب ومواضيع متعددة من بينها المعالجة الصورية وفنيات العمل الوثائقي والإنتاجي، إضافة إلي واقع وآفاق الإعلام في جيبوتي.
واستطردت : خلا ل السنة الماضية التي استمرت فيها هذه الدورة وقفت المستفيدات على الكثير من المعلومات الهامة في الحقل الإعلامي في جميع المجالات وخصوصا نظم المعلومات وعلوم الكمبيوتر وتقنيات متقدمة في الصور والإنتاج الفني.

  المصدر :alqarn