[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

17-05-2018  وزارة الإسكان والبيئة تنظم المنتدى الوطني حول تطبيق القوانين الوطنية المتعلقة بحماية البيئة في عرتا       

Partager

رعى وزير الإسكان والبيئة والتعمير السيد/موسي محمد احمد يوم الأحد الماضي في محافظة عرتا المنتدى الوطني حول تطبيق القوانين المتعلقة بحماية البيئة، بحضور والي عرتا السيد / وأمين عام الوزارة السيد / ديني محمد عبد الله والمستشار الفني للوزير السيد / آدم علي بالإضافة إلى الخبراء في مجال البيئة ومسئولين في الوزارة ومدعوين آخرين. وفي كلمته الافتتاحية في المنتدى أكد وزير الإسكان والبيئة والتعمير على أهمية هذا المنتدى الوطني الذي يهدف إلى تطبيق القوانين الوطنية الخاصة بحماية البيئة، مشيرا إلى أن حماية البيئة جزء من الأولويات السياسية للحكومة الجيبوتية. 

ونوه إلي حرص الحكومة الجيبوتية في سياساتها البيئية على الأخذ بمفهوم ومبادئ التنمية المستدامة وتعميقها على كافة المستويات لضمان المشاركة الفعّالة لجميع شرائح المجتمع في الجهود المبذولة لحماية البيئة والمحافظة على مواردها ووضعت التشريعات والاستراتيجيات والخطط الوطنية لتحقيق أهدافها ، وسخرت في سبيل ذلك الإمكانات المادية والبشرية المدعومة بالتجهيزات التقنية والفنية لمقاومة التعدي على مُقَوّماتها البيولوجية وتوازناتها.
وأشار وزير الإسكان والبيئة والتعمير إلى أن الحكومة تتشاطر مع المجتمع الدولي همومه وجهوده في المحافظة على البيئة ، فقد صادقت على معظم الاتفاقات الدولية في مجال حماية البيئة ، وكانت من أوائل الدول التي عملت بموجبها ، كما حرصت على توافق أنظمتها وخططها واستراتيجياتها الوطنية التنموية لقطاعات المياه والزراعة والصناعة والتجارة والطاقة ضمن إطار التنمية المستدامة،
وتم من أجل ذلك إعداد الخطط الوطنية لإدارة الموارد الطبيعية المُتجددة وغير المتجددة وتنميتها وترشيد استخدامها وإدارة وتخطيط المناطق الساحلية وتنميتها و خير دليل على ذالك مشروع الطاقة الحرارية الجوفية التي في منطقة بحيرةعسل.
ولفت السيد/ موسي محمد احمد إلى أن رؤية الجيبوتي لعام 2035 وضعت البيئة والتنمية المستدامة أحد أهدافها الرئيسية من خلال الحفاظ على البيئة والاستثمار الأمثل لثروتنا وتبني المبادرات الواعدة في مختلف المجالات البيئية والتي ستنعكس بشكل واضح خلال الفترة المقبلة على تعزيز صون المقدرات البيئية وتحقيق التوازن البيئي ورفع مستوى الوعي لدى المجتمع وفق أفضل المعايير الوطنية والعالمية.
بدوره أكد أمين عام وزارة البيئة والإسكان السيد / ديني عبد الله على أهمية هذا المنتدى الذي تهدف جهوده إلي المحافظة على البيئة مشيرا إلى أن بإمكان محاور المنتدى أن تقود إلى معطيات مفيدة وحلول واقعية وطموحة في مجال البيئة والتنمية المستدامة، وتطوير علاقة العمل بين القطاع الخاص والحكومي، والتوصل إلى نتائج إيجابية تحقق لنا تنمية مستدامة تحفظ المكتسبات للأجيال الحالية والقادمة، وأن يكون حضور هذه النخبة المشاركة من صنّاع القرار وأصحاب الأعمال والمطورين للأعمال البيئية فرصة سانحة لتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا البيئية وتطوير الفرص في مجال الاستثمار في البيئة
هذا وتخللت المنتدى حوارات ونقاشات في الطاولة المستديرة للخروج بأهم التوصيات وكانت المخرجات كالتالي : تذليل العقبات التي تحول دون تطبيق هذه القوانين بالإضافة إلى أهمية مشاركة الجميع لحماية البيئة من خلال تبادل الخبرات.

  المصدر :alqarn