[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

10-09-2018  الساحة الإعلامية تفقد المذيعة القديرة آمنه موسى قياد       

Partager

بعد مسيرة مهنية حافلة امتدت لما يقرب من أربعة عقود، انتقلت المذيعة الجيبوتية القديرة الحاجة آمنة موسى قياد إلى جوار ربها يوم الخميس الماضي في أحد المستشفيات بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية إثر علة مرضية ألمت بها بعد أدائها فريضة الحج لهذا العام، ولم تملها طويلا. بدأ المرحومة آمنة موسى قياد وهي من مواليد عام 1961 مشوارها المهني بهيئة الإذاعة والتلفزيون (RTD) كمذيعة ربط في القسم الصومالي بالإذاعة في التاسع من شهر سبتمبر عام 1981. وازدادت شعبية المرحومة وشهرتها أكثر بفضل برنامج الصحة،الذي يستضيف بشكل أسبوعي الأطباء الأخصائيين في مختلف التخصصات الطبية. وتميزت الفقيدة وهي أيضا زوجة الصحفي الكبير عبد القادر كاهيه بحبها الشديد لمهنتها، وحرصها على تطوير وتنمية مهاراتها، إضافة إلى نشاطها الاجتماعي، كما عُرفت في الوسط الإعلامي بطيب المعشر ودماثة الخلق. وبرحيله هذه المذيعة التي سطع نجمها في سماء البلاد على مدار العقود الأربعة الأخيرة تكون الساحة الإعلامية عامة، وهيئة الإذاعة والتلفزيون على وجه الخصوص فقدت بالفعل واحدة من ركائزها وأيقونة قل أن يجود الزمان بمثلها. وبهذا المصاب الجلل، يتقدم وزير الإعلام المكلف بالبريد والاتصالات السيد/ عبدي يوسف سجه، وأسرة جريدة القرن بأخلص التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة وأقرباء المرحومة آمنة موسى قياد، سائلين الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح الجنان، ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون. 

  المصدر :alqarn