[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

11-10-2018  وزارة الطاقة والموارد الطبيعية تقيم ندوة إقليمية حول السياسات الاقتصادية في مجال الطاقة       

Partager

أطلقت وزارة الطاقة المكلفة بالموارد الطبيعية يوم الاثنين الماضي بالتعاون الوثيق مع معهد الفرانكفونية للتنمية المستدامة أشغال ندوة إقليمية حول السياسات الاقتصادية في مجال الطاقة. وتهدف هذه الندوة التي افتتحها وزير الطاقة السيد/ يونس علي جيدي إلى تزويد المشاركين بالمعرفة اللازمة لضمان النجاح في تطوير وتنفيذ سياسات الطاقة في بلدانهم. ويندرج تنظيمها في إطار برنامج 2015-2018 للمنظمة الدولية للفرانكفونية بعنوان «إدماج أهداف التنمية المستدامة في السياسات والاستراتيجيات الإقليمية والوطنية والمحلية». وتستمر أعمال الندوة حتى 19 من شهر أكتوبر الحالي، وتجمع مشاركين من الإدارات العامة المعنية بقطاع الطاقة، والمؤسسات والهيئات العامة المتخصصة من قبيل السلطات التنظيمية، ووكالات كهربة الريف، ووكالات إدارة الطاقة، والوكالات البيئية، وشركات الطاقة، والمنظمات غير الحكومية وجمعيات المستهلكين العاملة في مجال الطاقة. وإلى جانب جيبوتي المضيفة تشارك في الندوة وفود من بنين والكاميرون وتوغو والسنغال. وهي تأتي ضمن سلسلة من الدورات الأخرى التي أقيمت بالفعل في وسط وغرب، وشمال أفريقيا والمحيط الهندي. وفي مداخلة له، أكد وزير الطاقة المكلف بالموارد الطبيعية أن تنظيم تلك الندوة يأتي في ظل السعي الجاد لجيبوتي لتحقيق رؤية 2035، لافتا إلى استمرار التحضيرات لتنظيم مؤتمر ومعرض إقليمي حول فرص الطاقة المتجددة في كل من جيبوتي ودول المنطقة. وأشار السيد/ يونس علي جيدي إلى أن بلادنا تولي اهتماما خاصا لتنمية قطاع الطاقة، موضحا أن ذلك يمثل عنصرا محوريا في رؤية جيبوتي 2035، وأن هذه الدورات من شأنها أن تقدم مساهمة قوية في حل صعوبات الطاقة التي تواجهها معظم البلدان في القارة السمراء. 

  المصدر :alqarn