[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

29-10-2018  ملعب البلدية يحتضن ورشة عمل حول الميثاق الأولمبي       

Partager

رعي مدير إدارة الرياضة بوزارة الدولة للشباب والرياضة السيد/ أبشر سعيد حسن يوم أمس الأحد في ملعب البلدية افتتاح ورشة عمل نظمته اللجنة الأولمبية الوطنية حول الميثاق الأولمبي، وذلك بحضور رئيسة اللجنة الاولمبية الوطنية السيدة/ عائشة علي جراد، ورساء العديد من الاتحادات الرياضية الوطنية، وممثلين للوسائل الإعلامية الوطنية. ويقوم بتنشيط هذه الورشة التي تستمر أعمالها يومين، خبراء من اللجنة الاولمبية الوطنية، ويتم خلالها إطلاع المشاركين على المسؤوليات التي تقع علي عاتق اللجنة الاولمبية الوطنية، وأخلاقيات وأدبيات مزاولة الرياضة، وكذلك الميثاق الأولمبي. وفي كلمة له بالمناسبة، بدوره عبر مدير إدارة الرياضة بوزارة الشباب والرياضة عن سعادته بعقد الورشة، مشيرا إلى أن تنظيمها يندرج ضمن المساعي التي تبذلها اللحنة الأولمبية الوطنية لخلق جيل مسلح بالمعرفة بشأن القضايا الرياضية وقادر على تمثيل بلادنا في مختلف التظاهرات الرياضية الإقليمية والقارية والعالمية. ودعا المشاركين إلى الاستفادة القصوى من خبرة القائمين على تنفيذ برنامج الورشة. بدورها، أشارت رئيسة اللجنة الاولمبية الوطنية إلى أن اللجنة تمثل بلادنا لدي اللجنة الاولمبية الدولية وتعمل لتحقيق المنفعة العمومية والصالح العام. 

ولفتت السيدة / عائشة علي جراد إلي أن اللجنة تعتمد في تسيير أعمالها على أنظمتها وقوانينها الأساسية في ظل احترام أحكام الميثاق الاولمبي، كما تمارس أنشطتها في ظل الاحترام الصارم للقيم الاولمبية وأخلاقيات وأدبيات الرياضة والقوانين سارية المفعول بالانسجام مع مبادئ الميثاق الأولمبي. مؤكدة على سهر اللجنة الاولمبية على حماية الرمز الأولمبي والقيام بكل المبادرات ووضع السياسات وإعداد البرامج الرامية إلي ترقية الأنشطة الرياضية وتعزيز الروح الرياضية، ومكافحة العنف، والمشاكل الاجتماعية في المنشآت الرياضية.
وأردفت قائلة: «بحسب الميثاق الأولمبي، تتحدد أهداف اللجنة الأولمبية الدولية في «تحقيق مبدأ الرياضة في خدمة الإنسانية» من خلال التنسيق مع الهيئات المعنية العامة والخاصة، وتعزيز وحدة الحركة الأولمبية، وحماية حقوق أعضاء الحركة الأولمبية وتحقيق السلام»، وضمان «أحقية المرأة بالمشاركة الفعالة في الرياضة الدولية على كافة المستويات وداخل جميع الهياكل، خاصة في الأجهزة التنفيذية بالهيئات الرياضية الوطنية والدولية، إضافة إلى الارتقاء بالرياضة النسوية من خلال تطبيق مبادئ المساواة بين الجنسين.
وفي ختام كلمتها انتهزت رئيسة اللجنة الاولمبية هذه السانحة للتعبير عن شكرها وتقديرها للمساهمين في تنظيم أعمال الورشة تأكيدا على سير الرياضة الوطنية في طريقها الصحيح مجسدة خارطة الطريق التي رسمها رئيس الجمهورية السيد/إسماعيل عمر جيله للنهوض بالرياضة والشباب في البلاد.

  المصدر :alqarn