[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

08-11-2018  مجلس الوزراء يعقد جلسته الرابعة عشرة       

Partager

برئاسة رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة السيد/ إسماعيل عمر جيله، عقد مجلس الوزراء يوم أمس الأول الثلاثاء الموافق 6 من شهر نوفمبر الجاري، جلسته الرابعة عشرة لهذا العام، والتي تم خلالها التصديق على النصوص التالية:- 

وزارة التعليم العالي والبحث

1. تقرير حول بداية العام الدراسي الجامعي 2018-2019.
قدم وزير التعليم العالي والبحث الدكتور/ نبيل محمد أحمد تقريرا لمجلس الوزراء حول بداية العام الدراسي الجامعي 2018-2019 والذي جرى في أحسن الظروف.
وبلغ عدد الطلاب المسجلين بالجامعة لهذا العام 2018 حوالي 10,241، أي بزيادة ما نسبته 3 ٪ مقارنة بعدد الطلاب العام الماضي.
وفي مسعى لضمان حصول الخريجين على الوظائف،وتمكينهم من الانخراط في سوق العمل قامت جامعة جيبوتي بالعديد من الإجراءات ، من أبرزها وأهمها إعادة هيكلة بعض التدريبات.
وتقدم الجامعة حاليا 23 دورة تدريبية مهنية و 18 ليسانس عام، فضلا عن بعض أقسام التميز والتي تضم عدد محدود من الطلبة ،إذ لا يتم الانضمام إليها إلا بعد اجتياز اختبار الالتحاق بها بنجاح، وتخرج من مختلف التخصصات والأقسام بالجامعة هذا العام 2018 أكثر من 1,569 طالبًا.
ويُمثل تطوير البحث العلمي الأولوية الرئيسية بالنسبة لهذه المنشأة التعليمة مع الاعتماد على نخبة من الباحثين المؤهلين عبر مدرسة الدكتوراه الجديدة، الأمر الذي يجعلها جامعة تنافس نظيراتها وتحظى بالاعتراف الدولي،كما تنتهج الجامعة عملية للتقييم لإضفاء المصداقية على مهامها من أجل أن تصبح جامعة ديناميكية موجهة نحو الجودة والتحسين المستمر.
وفي إطار الجهود المستمرة للارتقاء بجودة التخصصات والأقسام المختلفة، سيتم إنشاء مركز إقليمي للتميز يُعنى بمجالات اللوجيستيات والنقل مع التكنولوجيا والابتكار الرقمي، في سياق آخر أعلن وزير التعليم العالي عن بدء العام الدراسي في المعهد العالي للعلوم والصحة.

وزارة الطاقة المكلفة بالموارد الطبيعية

2. تقرير حول تطوير الطاقة المتجددة.
قدم وزير الطاقة المكلف بالموارد الطبيعية السيد/ يونس علي جيدي تقريرا حول تطوير الطاقات المتجددة مؤكدا أن طموح بلدنا هو تحقيق مسعاها المتمثل في الانتقال إلى استخدام الطاقة الخضراء بنسبة 100٪ بحلول عام 2035 من خلال استغلال مصادر الطاقة المتجددة.
ولمواجهة تحديات الطاقة ، تقوم الاستراتيجية بتطوير مصادر الطاقة الحرارية الأرضية وطاقة الرياح والطاقة الشمسية، بالإضافة إلى الربط مع شبكة الطاقة المائية الإثيوبية.
وعلى مدرا الأعوام الأخيرة تم اتخاذ العديد من الإجراءات ، لاسيما فيما يتصل بالطاقة الخضراء، حيث تم التخطيط لبناء محطة لتوليد طاقة الرياح بقدرة 60 ميجاوات في منطقة غوبيت، وكذلك تطوير الطاقة الشمسية من خلال بناء محطة جديدة في بارا الكبرى ستنتج في المرحلة الأولى 30 ميجاوات، إضافة إلى إقامة محطة للطاقة الشمسية في دودا قادرة على إنتاج 20 ميجاوات.
من جهة ثانية أوضح وزير الطاقة المكلف بالموارد الطبيعية أنه سيتم إنشاء صندوق للطاقة لضمان الحد الأدنى المالي من أجل دعم تنفيذ السياسة الوطنية إزاء الطاقة.
وفيما يتعلق بكهربة الريف، فإن من أهم ما تم إنجازه في هذا المجال تزويد الكهرباء بالمرفق الحيوية كالمدارس والمستوصفات عن طريق منشآت الطاقة الشمسية.
وفي هذا الإطار تم أيضا تركيب محطتين صغيرتين للطاقة الشمسية في كل من عديلو، بسعة 100 كيلو وات، ومنطقة «عسعيلا»، بسعة 150 كيلو وات.
وفي إطار تعزيز القدرة على الوصول إلى الطاقة، قامت وزارة الطاقة بتوزيع مستلزمات الطاقة الشمسية على المجتمعات النائية.
وتجدر الإشارة إلى أن تنفيذ هذه المشاريع ذات الطابع الاجتماعي يأتي في ظل رؤية رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله، الهادفة بالدرجة الأولى إلى توفير الكهرباء لجميع المواطنين بحلول العام 2035.
وتجدر الإشارة إلى أن كل هذه الجهود التي تبذلها الحكومة ستجعل من الممكن تعميم الوصول إلى الكهرباء للسكان وتعزيز التنمية الاقتصادية.
وفي ختام التقرير أكد الوزير عن نجاح المؤتمر الإقليمي الأول حول تطوير الطاقات المتجددة في جيبوتي والذي مكن المشاركين فيه من تبادل الخبرات في مجال الطاقات المتجددة والاطلاع عن كثب على إنجازاتنا في هذا المجال بغية الاستفادة منها.
وزارة الاقتصاد والمالية، المكلفة بالصناعة

مشروع قانون يتعلق بالتصديق على اتفاقية تمويل مشروع «تصفير مشكلة التقزم»
يهدف مشروع القانون إلى المصادقة على اتفاقية قرض بقيمة 2.6 مليار فرنك بين جمهورية جيبوتي والوكالة الدولية للتنمية.
ويتمثل الهدف الرئيسي لهذا التمويل في الحد من التقزم بين الأطفال دون الخامسة في جيبوتي.، ومن شأن هذا المشروع أن يمكن من تحسين وتعزيز التغذية والخدمات الصحية ،والوقاية من سوء التغذية وحماية الأطفال من التقزم وتقوية التدخلات المتعددة القطاعات للحد من هذه المشكلة
كما ينص هذا المشروع على إنشاء مجلس وطني للتغذية والذي سيضطلع بمهمة تنسيق مختلف الإجراءات المتعددة القطاعات لمكافحة الأشكال المختلفة لسوء التغذية.

وتجدر الإشارة إلي أن الغرض وراء المشروع هو تحسين إدارة وحماية الأطفال والأمهات الحوامل والمرضعات من التعرض لسوء تغذية كما يمثل هذا المشروع أساسا جزءا من الإستراتيجية الوطنية لمكافحة سوء التغذية.

الوزارة المنتدبة لدى وزارة الاقتصاد والمالية، المكلفة بالتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والحرف اليدوية والسياحة

4. مشروع قانون يتعلق باعتماد النظام الوطني للتوحيد القياسي والجودة.
في سياق العولمة تعتبر التجارة الحرة والأسواق المفتوحة، ضمان سلامة وجودة السلع المستوردة لصالح المستهلكين في البلاد.
إنها رافعة استراتيجية للسياسة الوطنية تسمح للجهات الفاعلة الاقتصادية بالحصول على مزايا تنافسية في التجارة.
وفي هذا الإطار، من المخطط إنشاء نظام وطني للتقييس وهو أداة لتنظيم الاقتصاد. يتمثل الغرض منه في تقديم مستندات مرجعية تسمى «المعايير» المتعلقة بالقواعد والممارسات الخاصة بالمنتجات والخدمات.
هذا الجهاز سوف يستغل الفرص التجارية لتوحيد الإقليمي والدولي، والسيطرة أو تنظيم السوق الداخلي على أساس المرجعيات المعيارية، ومكافحة المنافسة غير المشروعة والغش بالإضافة إلى تطوير الإنتاج المحلي.
وفي مسعى لضمان جودة المنتجات والخدمات في السوق الوطنية، سيتم إنشاء وكالة جيبوتي للتوحيد القياسي، التي ستضطلع بمهام رئيسية من أجل تعزيز الجودة في جميع المجالات وقطاعات الأنشطة من خلال التقييس والمقاييس وتقييم المطابقة للمعايير.
وتجدر الإشارة الى أن هذا المشروع سيشجع الابتكار والتنمية الاقتصادية مع مراعاة أهداف التنمية المستدامة.

وزارة الميزانية

5. مشروع قرار يتعلق بمنح قطعة أرض لعمدة مدينة جيبوتي.
يهدف مشروع القرار المذكور إلى تخصيص قطعة أرض تقدر مساحتها 8.5 هكتار، وتقع في حمبلي لعمدة مدينة جيبوتي لإقامة حديقة وطنية عليها.

وزارة العمل المكلفة بالإصلاح الإداري

6. مشروع مرسوم يتعلق بتعيين مسئولين في وزارة الاقتصاد والمالية، المكلفة بالصناعة.
عُين السيد/ عبد الرزاق أحمد إدريس، أمينا عاما لوزارة الاقتصاد والمالية
والسيدة/ فاطمة أحمد موسى، مديرة عامة لإدارة الشراكات بين القطاعين العام والخاص.
والسيدة/ نستيحه عواله صالح، مديرة لإدارة الشؤون القانونية،
والسيدة/ سمن علي بري علي، مستشارة فنية.

تقارير
قدم وزير الإعلام، المكلف بالبريد والاتصالات السيد عبد يوسف سجه تقريراً حول مشاركته في مؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات الذي عقد في الفترة 29 أكتوبر إلى 16 نوفمبر 2018 في دبي بالإمارات العربية المتحدة.
من جهته قدم وزير الطاقة المكلف بالموارد الطبيعية السيد/ يونس علي جيدي تقرير بشأن افتتاح محطات -الخدمة في المناطق الشمالية في 27 أكتوبر 2018.

  المصدر :alqarn