[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

14-03-2019  وزارة البيئة تواصل جهودها لتعزيز قدرات اللجنة التوجيهية لتغير المناخ       

Partager

عقدت وزارة الإسكان والتعمير والبيئة وتهيئة الأراضي يوم الاثنين الماضي في أروقة قصر الشعب، دورة تدريبية لفائدة أعضاء اللجنة التوجيهية الوطنية المعنية بمكافحة تغير المناخ في جيبوتي. وتندرج هذه الورشة التي افتتحها مدير دائرة البيئة والتنمية المستدامة في الوزارة السيد/ حسين ريراش روبله، تعزيز قدرات اللجنة المذكورة التي تم تأسيسها في مسعى للحد من التداعيات السالبة الناتجة عن التقلبات المناخية. 

ووفقا لبيان من الوزارة، تعنى اللجنة التوجيهية الوطنية بتنسيق أنشطة مكافحة التغير المناخي، وتوفير منصة لتبادل المعلومات ما من شأنه تسهيل جهود تعبئة التمويل الدولي للبرامج ذات الصلة.
وشكلت الدورة التي شارك فيها ممثلون لمختلف الأطراف والجهات المعنية ومن بينها المؤسسات الفنية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، فرصة لأعضاء اللجنة لاكتساب المزيد من المعارف والخبرات والمهارات التي تعينهم على النهوض بالمسئوليات الملقاة على عاتقهم على أكمل وجه.
وألقى مدير دائرة البيئة والتنمية المستدامة في الوزارة خطابا مقتضبا لدى افتتاحه الورشة، وأشار فيه إلى أن تنظيم هذه الورشة يأتي في ظل المساعي الحثيثة التي تبذلها الوزارة بهدف تقليص الآثار السلبية لتغير المناخ، وتمكين السكان ولاسيما القاطنين في المناطق الريفية من التكيف مع التقلبات المناخية.
ويهدد تغير المناخ بانخفاض كبير في نظم الإنتاج الزراعي والحيواني وتدهور النظم البيئية، مع عواقب مباشرة على الأمن الغذائي ودخل السكان الأكثر تأثرا بتغير المناخ وعلى سبل عيش الأجيال القادمة.
وأوضح السيد/ حسين ريراش روبله أن المجتمعات الزراعية تحتاج إلى وضع وتنفيذ استراتيجيات التكيف التي تحسن من الإنتاجية والكفاءة والربحية بهدف زيادة الأمن الغذائي بشكل مستدام في مواجهة هذه التحديات.
يشار إلى أن زيادة القدرات المؤسسية على المستوى الوطني تتطلب وضع السياسات والاستراتيجيات والبرامج الخاصة بالتكيف مع تغير المناخ للتحول من نهج الاستجابة إلى نهج الجاهزية الاستباقية بحسب الخبراء.

  المصدر :alqarn