[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

08-04-2019  رئيس الجمهورية يشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالأردن       

Partager

شارك رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم أمس الأول السبت في منطقة البحر الميت بالأردن، في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وافتتح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني المنتدى الذي دامت أشغاله ليومين، بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومة، وشخصيات رفيعة المستوى من المؤسسات الدولية والتكتلات والتجمعات الإقليمية والقارية وممثلين للمجتمع المدني.  

ووفر المنتدى الذي يقام بصورة سنوية منصة عالمية لتسليط الضوء على خطط وأولويات الأردن والمنطقة في مجالات التنمية والطاقة وتطبيقات التكنولوجيا وإدارة الموارد الطبيعية.
وامتازت دورة هذا العام باختيار 100 شركة ناشئة من العالم العربي تطور حلولاً إبداعية في مجالاتها وتترجم تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، بصفتها المرحلة الأحدث في تطور الاقتصاد العالمي.
وفي كلمة في افتتاح المنتدى، دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى شراكة واسعة من أجل تحفيز النمو الاقتصوأضاف قائلا: «إن أبناء منطقتنا الذين يزيد عددهم على 300 مليون، يمثلون مجموعة من المواهب المتحفزة للمنافسة على مستوى العالم، كما يوفرون سوقا كبيرا من المستهلكين ومؤسسات الأعمال».
وشدد ملك الأردن على الحاجة الماسة إلى شراكة واسعة من أجل تحفيز النمو الاقتصادي، تتضمن استثمارات من القطاع الخاص وقدرة إنتاجية على جميع المستويات».
وفي المساء شارك رئيس الجمهورية، السيد إسماعيل عمر جيله في حلقة نقاش تناولت سبل التغلب على الثغرات ونقاط الضعف التي تعاني منها منطقة القرن الأفريقي.
ولفت في مداخلته إلى أن منطقة القرن الإفريقي وأفغانستان والساحل والبلقان تمثل سياقًا جيوسياسيًا جديدًا يتطلب مقاربات بديلة للسلام والمصالحة.
وتطرق رئيس الجمهورية بشكل مقتضب إلى الجهود الجارية بشأن التغلب على إفرازات الحرب الدائرة في اليمن، والأعمال الإرهابية التي تهدد هذا الجزء من العالم.
وشدد المشاركون في النقاش على ضرورة إنشاء الروابط اللازمة فيما يتعلق بالتبادل والتجارة بين البلدان والشعوب من أجل خفض معدل من التوترات التي تمثل عقبة كأداء أمام العملية التنموية في المنطقة.
وتجدر الإشارة إلى أن جلسة المناقشة شهدت إلى جانب رئيس الجمهورية مشاركة رئيس المنتدى الاقتصادي العالم، وزير خارجية النرويج السابق السيد/ بورغ برينده، ووزير الدولة والدبلوماسي في سلوفاكيا السيد/ ميروسلاف لاجيك، وزير خارجية أفغانستان السيد/ عبد الله عبد الله، ووزير السياحة المصري السيد/ يحيى راشد، بالإضافة إلى شهريار عَلَم، وهي سياسية من بنغلاديش. تم تعيينها وزيرة للخارجية في يناير 2014.
رئيس الجمهورية يلتقي بالملك عبد الله والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي
وعلى هامش مشاركته في أشغال المنتدى الاقتصادي العالمي، التقى رئيس الجمهورية بالملك عبد الله الثاني، ملك المملكة الأردنية الهاشمية.
وخلال هذا اللقاء، استعرض الرئيس جيله والملك عبد الله الثاني العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك ، بما في ذلك آخر التطورات في العالم العربي والإسلامي.كما تطرق الجانبان في الوقت نفسه سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين، جمهورية جيبوتي والمملكة الأردنية.
من جهة أخرى التقى رئيس الجمهورية بالمؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي السيد كلاوس شواب.
وتمحورت المحادثات والمناقشات بين الطرفين حول المساعي المبذولة من قبل الحكومة لتحويل جيبوتي إلى مركز لوجستي وتجاري وتعزيز دور البلاد الرائد في التكامل الاقتصادي على المستوى الإقليمي.وخلال هذا اللقاء، وجه السيد/ كلاوس شواب دعوة رسمية إلى الرئيس جيله لمشاركته في الدورات المستقبلية للمنتدى الاقتصادي العالمي خصوصا تلك المقرر عقدها في كل من إثيوبيا وجنوب إفريقيا.
وتجدر الإشارة إلى أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد/ محمود علي يوسف، ووزير الاقتصاد والمالية، المكلف بالصناعة السيد/ إلياس موسى دواله، وسفير الجيبوتي في الأردن مع الإقامة بالكويت السيد/ محمد علي مومن، وسفيرة جيبوتي لدى سويسرا السيدة/ خضرة أحمد حسن شاركوا في اللقاءَين المذكورين.

  المصدر :alqarn