[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

15-04-2019  رئيس الجمهورية يرعى حفل تدشين المقر الجديد لبنك شرق أفريقيا        

Partager

رعى رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم الخميس الماضي حفل تدشين المقر الرئيسي الجديد لبنك شرق إفريقيا والمطل على ساحة 27 يونيو، وذلك بحضور رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد، والسيدة الأولي، رئيسة الاتحاد الوطني لنساء جيبوتي السيدة/ خضرة محمود حيد، وأعضاء الحكومة، والرئيس التنفيذي لمجموعة ذهب شيل المالية، وبنك شرق افريقيا السيد/ محمد سعيد دعاله، ومدير عام البنك السيد/ ابراهيم رشيد جعفر، وممثلين للبعثات الدبلومسية، والمنظمات الدولية والإقليمية العاملة في البلاد، وحشد غفير من رجال الأعمال. 

وقد ألقى رئيس الجمهورية كلمة في حفل التدشين قال فيها : « لقد مرت عشر سنوات على افتتاح بنك شرق إفريقيا «ذهب شيل» سابقا في جيبوتي، وبحسب الأرقام التي ذكرها مدير عام البنك، فإن بنك شرق إفريقيا قد حقق الكثير من الإنجازات وساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وخلق فرص العمل والاستثمارات في جيبوتي».
وأضاف قائلا: «إن هذه الانجازات تمت بفضل الله، ثم بجهود السيد/ محمد سعيد دعاله المعروف ب»ذهب شيل»، ونحن من واجبنا أن نوفر الأجواء الملائمة للمستثمرين ورجال الأعمال من خلال دعم أنشطتهم وتقديم التسهلات اللازمة لهم، وعلى وجه الخصوص التسهيلات المتعلقة بالاستثمارات، وإن هذه البيئة الملائمة والجذابة للمستثمرين ورجال الأعمال تظل دوما أساس ثقتهم وازدهار قطاع الأعمال».
وأشار رئيس الجمهورية في ختام كلمته إلى أن الجهود المبذولة من قبل القائمين على بنك شرق افريقيا تواكب المساعي الرامية لدفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في جمهورية جيبوتي.
من جهته، أوضح الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية، المكلف بالتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والحرف اليدوية والسياحة السيد/ حسن حمد إبراهيم أن جمهورية جيبوتي اتخذت في العقد الأخير جملة من الإصلاحات الرامية لتحسين مناخ الأعمال من خلال اعتماد أفضل المعايير والممارسات الجديدة في المجال المالي، مؤكدا أن هذه الجهود آتت ثمارها.
واستعرض الوزير ما شهده القطاع المالي في جيبوتي من انتعاش كبير ساهم في تزايد عدد المنشطين الاقتصاديين في الأسواق المحلية وخصوصاً المصارف التي تصل إلى 11 مصرفاً من بينها 5 بنوك إسلامية.
ومن ناحيته، أشار الرئيس التنفيذي لمجموعة ذهب شيل إلى أن بنك شرق إفريقيا التابع لمجموعته المعروفة بجدارتها في مجال الخدمات المالية والتجارية وتحويل الأموال في جميع أنحاء العالم، أثبت حضوره القوي خلال الفترة الوجيزة من مسيرته.
وذكر أن مجموعة ذهب شيل تعمل في مختلف القطاعات كالقطاع المالي والمصرفي والاتصالات وغيرها من أنشطة البنية الأساسية، وهي بمثابة الحبل السري بين الصوماليين المنتشرين سواء داخل بلدهم الأم أو المهجر على حد سواء.
وتابع الرئيس التنفيذي لمجموعة ذهب شيل وبنك شرق افريقا قائلا: «تم اختيار جمهورية جيبوتي لاحتضان مقر هذا البنك الذي يعد المركز الرئيسي للعمليات المالية التي تديرها مجموعة ذهب شيل عبر العالم، وذلك انطلاقا من عملة جيبوتي القوية المرتبطة بالدولار، والنظام التجاري الحر والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها الحكومة بقيادة رئيس الجمهورية السيد/ اسماعيل عمر جيله للمستثمرين ومن أبرزها الإعفاء من الإلتزامات الضريبة».
بدوره، عبر مدير عام بنك شرق إفريقيا عن سعادته البالغة بالتقدم الذي أحرزه البنك منذ إنشائه في جيبوتي عام 2010، موضحا أن تدشين المبني الجديد يندرج في إطار استراتيجية البنك الرامية إلى تحقيق التميز في تلبية الاحتياجات المصرفية المتنوعة للمتعاملين وفق الصيغ الإسلامية والتقليدية.
وأكد أن بنك شرق افريقيا «بنك ذهب شيل» اتخذ اسمه وعلامته التجارية الجديدة في شهر يناير عام 2015 كجزء من خطته للتحديث والتطوير ضمن الاستراتيجية الرامية الي توسيع رقعته لخدمة دول شرق إفريقيا.
وفي ختام الحفل، تفقد رئيس الجمهورية برفقة كبار الضيوف الذين حضروا هذه المناسبة، المرافق المختلفة للمبنى الجديد لمقر بنك شرق إفريقا، واستمع الى شرح مفصل عن طبيعية خدمات هذه المرافق من كبار مسئولي البنك.

  المصدر :alqarn