Back to page

20-05-2019
إبرام اتفاقيتي تمويل بين جيبوتي والبنك الإسلامي للتنمية   

وقع وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالصناعة السيد/ إلياس موسي دواله يوم الاثنين الماضي مع رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور/ بندر محمد حجار، اتفاقيتي تمويل لمشروعين بقيمة إجمالية قدرها 64.8 مليون دولار أمريكي، وتتمثل الاتفاقية الأولي في تمويل مشروع الكابل البحري الإقليمي « DARE» الذي سيربط بين جيبوتي وكينيا والصومال على مسافة تمتد لنحو 5400 كيلو متر، والاتفاقية الثانية تتمثل في تمويل مشروع إعادة تأهيل مستشفي بوفار. 

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أعرب وزير الاقتصاد والمالية عن شكره للبنك الإسلامي للتنمية على هذا الدعم الذي يعكس الشراكة الفاعلة القائمة بين جمهورية جيبوتي والبنك الإسلامي للتنمية، مؤكدا أن مشروع الكابل البحري سيسهم في تعزيز موقع بلادنا كمركز إقليمي بارز في مجال الإتصالات، بينما يساهم المشروع الثاني المتمثل بإعادة بناء مستشفي بوفار في توسيع الطاقة الاستيعابية وتعزيز الرعاية الطبية للمراكز الصحية في بلادنا.
بدوره، أشار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية إلي أن هذه الاتفاقيات تعد جزءا من السياق الكامل للتواصل والتعاون بين البنك الإسلامي للتنمية والحكومة الجيبوتية. مؤكدا في ذات الوقت، علي رغبة البنك، في مواصلة جهوده لدعم جيبوتي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
جدير بالذكر أن توقيع الاتفاقيتين جاء في إطار زيارة عمل قام بها وزير الاقتصاد والمالية، المكلف بالصناعة لمقر البنك الإسلامي للتنمية في مدنية جدة بالمملكة العربية السعودية يومي 15-16 من شهر مايو الجاري.

  المصدر :alqarn