[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

السفير ضياء الدين سعيد بامخرمة لـ«الرياض» : « الاهتمام العالمي بجيبوتي يتزايد ونحن منفتحون على الجميع وفق المصلحة المشتركة»

في حوار أجرته معه صحيفة الرياض، تناول سفير بلادنا لدى المملكة العربية السعودية السيد/ ضياء الدين سعيد بامخرمة آفاق العلاقات الأخوية والتعاون البناء القائم بين البلدين الشقيقين، مشيرا في هذا السياق إلى أن التعاون بين البلدين ما زال دون الطموح، وأنه يأمل أن يكون الوجود الاستثماري للمملكة في جيبوتي على وجه التحديد والقرن الإفريقي على وجه العموم ، كبيراً إلى الحد الذي يوازي وينافس الوجود الآخر لاستثمارات عديد من دول العالم الآسيوية والأوروبية. كما تطرق السفير ضياء الدين سعيد بامخرمة في حديثه للصحيفة إلى جملة أخرى من القضايا كالوجود العسكري الأجنبي في جيبوتي، والخلاف الحدودي مع أرتريا، وقراءته لمجريات الأحداث في اليمن والصومال. وفيما يلي نقدم لكم فحوى حديث السفير إلى الصحيفة :
* بعد ٣٧ عاما من العلاقات بين جمهورية جيبوتي والمملكة، وبعد سنوات عدة من وجودكم كسفير لبلادكم، كيف تقيمون العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين؟
- كما ذكرتم فإن العلاقات الجيبوتية – السعودية، تمتد لـ٣٧ سنة وهي سنوات عمر جيبوتي بعد الاستقلال، إلا أن العلاقة بين الشعبين ليست بهذا القدر من السنوات بل هي ممتدة امتدادا قديماً بفعل الجوار الجغرافي والانتماء المشترك إلى الأمة العربية والإسلامية، وبيننا من الروابط الوثيقة الكثير والكثير. فقبل استقلال جيبوتي، كان للمملكة دورٌ تاريخي في دعم جيبوتي لتنال استقلالها الناجز، وبعد الاستقلال كانت المملكة هي الداعم الأول لجيبوتي سياسياً واقتصادياً وثقافياً وتعليمياً، وظل هذا الدعم قائما إلى ساعتنا هذه دون تردد أو انقطاع، وهذا أمر نقر به نحن الجيبوتيين صغيراً وكبيراً ونقول به على رؤوس الأشهاد تقديراً وعرفاناً وحباً لهذه الدولة، التي لها أيادٍ بيضاء على كل دول العالم، من الشرق إلى الغرب، ومن الشمال إلى الجنوب، وتحديدا الدول العربية والإسلامية.
فعلاقات البلدين كانت دائماً وأبداً في ازدهار ونماء وتطور وتوافق في المواقف السياسية تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية، نتيجة لتطابق الرؤى المبدئية في خدمة وبناء البلدين ورقي الشعبين، دون التدخل في شؤون الآخرين، ودون إلحاق الضرر بمقدرات واختيارات الشعوب الأخرى.
بل وفي الآونة الأخيرة وفي عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وفخامة السيد إسماعيل عمر جيله رئيس الجمهورية، ارتقت هذه العلاقة إلى مستوى التعاون والتنسيق السياسي الاستراتيجي سواء على المستوى الثنائي أو الإقليمي والدولي.
* في قمة الكويت الأخيرة قدمت «دول الخليج» دعماً تنموياً لجيبوتي، ما مدى أهمية ذلك على المستوى الاقتصادي لبلادكم؟
- علاقتنا بكافة دول مجلس التعاون الخليجي متميزة وهي في تطور ونماء، ونحن نثمن لهم دعمهم الدائم لنا سياسياً واقتصادياً، سواء من خلال الصناديق التنموية الخليجية أو من خلال الدعم الحكومي المباشر، فقد أسهموا في بناء وتنمية بلدنا على مدى العقود الأربعة الماضية، ومؤخراً قدمت دول المجلس مجتمعة دعماً اقتصادياً هاماً لجمهورية جيبوتي.
* أين وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين والاستثمارات؟
- مازال التبادل التجاري والاستثمارات مع الأسف دون الطموح المنشود، ولكن مازال يحدونا الأمل في تحريك هذا الأمر، ورفع مستواه في أن يكون الوجود الاستثماري للمملكة في جيبوتي على وجه التحديد والقرن الإفريقي على وجه العموم كبيراً إلى الحد الذي يوازي وينافس الوجود الآخر لاستثمارات عديد من دول العالم الآسيوية والأوروبية، التي تتنافس لتكون سباقة إلى جيبوتي، كون بلادي بموقعها الاستراتيجي الهام على مدخل باب المندب عند جنوب حوض البحر الأحمر تمثل بوابة آمنة للقادم بحراً من الجنوب إلى الشمال أو العكس أو القادم من الشرق إلى الغرب أو العكس، إضافة لكون جيبوتي بفضل ومنة من الله تعالى هي القنطرة التي تربط الجزيرة العربية بالقارة الإفريقية من مدخلها الشرقي، وهذا ما جعلها اليوم غاية هامة تستقطب أهل الشرق والغرب ليكون لهم موطئ قدم في هذا الموقع الاستراتيجي الهام من العالم اقتصادياً .
* ماذا عن الوجود العسكري الأجنبي في جيبوتي؟
- الوجود العسكري الأجنبي في جيبوتي قائم وفق اتفاقيات ثنائية مبرمة مع هذه الدول، التي لها قواعد على أرضنا محددة بفترات زمنية ومحكوم نشاطها وفق ما تمليه مصالحنا السياسية والأمنية، وهو مبني على محورين أساسيين: الأول؛ المشاركة الجيبوتية في أداء واجبها الدولي بحماية الأمن والاستقرار العالمي في منطقتنا بمراقبة ومكافحة الإرهاب والقرصنة من خلال منح المجتمع الدولي هذه التسهيلات اللوجستية. والثاني؛ المنفعة اقتصادية على بلدنا الصغير بحجمه والبسيط بثرواته الاقتصادية.
فالقاعدة الفرنسية العسكرية الموجودة منذ ما قبل استقلال جيبوتي عندما كانت مستعمرة لجيبوتي، ثم تلاها منذ بضع سنوات وجود القاعدة الأميركية، التي جددت اتفاقيتها مؤخراً بعد الزيارة الأخيرة، والناجحة جداً لفخامة السيد/ إسماعيل عمر جيله رئيس الجمهورية لواشنطن منذ حوالي شهرين، وتلتهما اليابان بوجود عسكري رمزي، إضافة إلى استخدامات القوات الألمانية والإسبانية والإيطالية للموانئ الجيبوتية كدعم لوجستي لبواخرها العسكرية لمكافحة القرصنة في المنطقة.
إذن، نحن هنا مشاركون في أداء واجبنا الدولي تجاه الأمن والاستقرار العالمي في منطقتنا، ونحقق أيضاً فائدة اقتصادية وأمنية لشعبنا من ذلك، دون إضرار بسيادتنا الوطنية وفي إطار التعاون الدولي لمكافحة القرصنة والإرهاب الذي أصبح يتفاقم كالسرطان في جسد العالم.
* هل صحيح أن دولاً أخرى غير فرنسا وأمريكا واليابان، ترغب في أن يكون لها تواجد عسكري في جيبوتي؟
- الموقع الاستراتيجي الهام لجيبوتي جعلها مرغوبة في خطب ودها في الجوانب الاقتصادية والأمنية والسياسية، وهذا وارد جداً في أن يكون للجميع رغبة بالتواجد حماية ورعاية لمصالحهم، ونحن منفتحون على الجميع وفق المصلحة المشتركة دون إضرار بسيادتنا وأمننا الوطني.
* كيف تقرأون مجريات الأحداث في جارتيكما اليمن والصومال؟
- اليمن ليست دولة جارة فقط فنحن نرتبط بها بوشائج قربى ونسب وعلاقات تاريخية وإنسانية ودينية فرضها الجوار الجغرافي، فنحن نتأثر بأحداث اليمن إيجاباً أو سلباً، ولذا نأمل أن يوفق إخوتنا اليمنيون لتجاوز هذه المرحلة بأمن وسلام وتأخذ العجلة السياسية والاقتصادية دورتها الطبيعية في البلد.
كما لا يفوتني في هذا المقام الإشادة بالدور البناء الذي قامت به المملكة وبقية أشقائها قادة دول مجلس التعاون الخليجي من خلال الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، والجهد الكبير الذي بذله الدكتور عبد اللطيف الزياني، أمين عام مجلس التعاون، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، لحل الأزمة اليمنية معه.
وهنا أود التذكير بأن فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيله، رئيس جمهورية جيبوتي هو رئيس الدولة الوحيد الذي زار اليمن منذ التغيير أي منذ تولي الرئيس عبدربه منصور هادي لمسؤوليته، للمشاركة في حفل التوقيع على وثيقة الحوار الوطني في اليمن، وهذه دلالة على خصوصية العلاقة بين البلدين.
أما الصومال الشقيق فينطبق عليه ما ينطبق على اليمن من قربى ونسب ودين ووشائج إنسانية عميقة، إضافة إلى اللغة والثقافة المشتركة، فنحن تأثرنا وعانينا أكثر من غيرنا من تفاقم الأزمة الصومالية، وعملنا على مر تاريخ أحداث الصومال التي تجاوزت العقدين من الزمان الكثير لرأب الصدع الصومالي وتسوية الأزمة منذ بداية اندلاعها؛ فاحتضنت جيبوتي المؤتمر الأول والثاني للمصالحة الصومالية ومن ثم مؤتمر «عرتا» في جيبوتي الذي حقق المصالحة العشائرية واستمر لأربعة أشهر متواصلة حضره ما تجاوز الأربعة آلاف صومالي، انتخب على أثره الرئيس الأسبق عبدي قاسم صلاد، ثم ظلت جيبوتي مساهمة في المحاولات الإقليمية والدولية لحل الأزمة الصومالية حتى ساعتنا هذه، ونحن اليوم لدينا قوة عسكرية على الأرض الصومالية مقدرة بحوالي ألف جندي سيتم تعزيزها بألف آخر، يقومون بحماية وتطوير التعاون مع أبناء منطقة «هيران» حيث يتركز تواجد القوات الجيبوتية في تحسين الوضع الإنساني وتحقيق المصالحات وتدريب وتأهيل أبناء المنطقة، ليقوموا بدورهم في حماية وبناء بلدهم، وذلك طبعا في إطار القوات الإفريقية لدعم ومساندة الاستقرار والأمن في الصومال. وجدير بالإشارة هنا أن القوات الجيبوتية في الصومال هي القوات العربية والإسلامية الوحيدة في الصومال.
إلا أننا نرى أن الوضع في الصومال مازال صعباً ومعقداً إذا لم تتضافر الجهود الإقليمية والدولية لدعم ومساندة الحكومة الحالية أمنياً وسياسياً واقتصادياً لتحقيق قوة الدولة وهيبتها في بناء جيشها ومؤسساتها الأمنية والسيادية، فأمن واستقرار وخير الصومال له انعكاس عظيم لا محالة على كل دول المنطقة، بما فيها الدول العربية التي يعتبر الصومال دولة عضوا وأساسية في منظومتها المشتركة.
* أين وصل نزاعكم مع جارتكم أرتريا؟
- لا تقدم يذكر منذ سنوات، فهناك وساطة سمو أمير قطر، التي لم تحقق شيئا بسبب المماطلة الإرترية في التجاوب مع عناصر الوساطة القطرية، إلا أننا موعودون مؤخراً من قبل الأشقاء في قطر لتحريك هذا الملف حتى نطوي هذه الصفحة مع هذه الدولة الجارة، التي عكرت بتصرفاتها هذه أجواء السلام والوئام بين الجيران.
* الملحوظ أن علاقاتكم بإثيوبيا في تقدم كبير خلال الآونة الأخيرة؟
- علاقاتنا بإثيوبيا إستراتيجية وكلانا يعرف أهمية الآخر بالنسبة له، فنحن بوابة إثيوبيا ورئتها وثغرها نحو العالم الخارجي من جهة البحر شرقاً، وهي بالنسبة لنا الجارة الكبرى التي تربطنا بها وشائج ومصالح عدة لا غنى لنا عنها كما لا غنى لها عنا، لذا منذ زمن بعيد ونحن نتعايش ونتعاون ونعمل في كل مرحلة تاريخية على تطوير علاقاتنا الاقتصادية والسياسية والإنسانية بما يحفظ مصالحنا المشتركة ويعززها.
وأخيرا هناك الربط الكهربائي بين جيبوتي وإثيوبيا وتطوير وتحسين خط السكة الحديدية التاريخي الذي يربط ميناء جيبوتي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا على مدى ألف كم كما أن هناك مشروعا دوليا هاما لبناء أنبوب لنقل النفط من ميناء جيبوتي حتى إثيوبيا، إضافة إلى العديد من المشاريع الاقتصادية التي ستعزز من هذا التعاون الاستراتيجي الهام.
ما هو انعكاس موقع جيبوتي الجغرافي على اقتصادها؟
- ساهم الموقع الجغرافي الجيبوتي في تنمية التجارة المعتمدة على الموانئ، فقد تم إنشاء ٣ موانئ جديدة متخصصة صناعية وتجارية وبترولية، بالإضافة إلى ميناء آخر لتصدير المواشي؛ وكل هذه ليس لخدمة الاقتصاد الجيبوتي فحسب بل لخدمة الاقتصاد العالمي في منطقة الشرق والقرن الأفريقي. ومن هنا تأتي الأهمية الإستراتيجية لجيبوتي كبوابة للشرق الإفريقي، وعلى هذا الأساس نرى اليوم الاهتمام العالمي المتزايد بجيبوتي وتحديدا الصين الشعبية التي شرعت بتنفيذ العديد من المشاريع المهمة في جيبوتي في الموانئ والسياحة والتصنيع وغيرها.
* أنتم عميد السلك الدبلوماسي في السعودية، كيف ترى الحياة الدبلوماسية هنا؟
- الرياض واحدة من أهم العواصم في العالم، هناك ١٠٨ سفارات و ٢٥ منظمة إقليمية ودولية بين الرياض وجدة، إذن الإجمالي يزيد عن ١٣٠ بعثة دبلوماسية، فأن تكون عميداً لهذا العدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية، لابد أنه أمر هام مما يجعل التجربة الدبلوماسية مفيدة وثرية والعلاقات عديدة وواسعة حيث المناشط الدبلوماسية، لا تتوقف ليل نهار في بلد كالمملكة يتمتع بأهمية استثنائية كونه مهد الإسلام وقبلة المسلمين ودولة ذات ثقل اقتصادي، وجيو - سياسي هام عالمياً، فأنا سعيد بوجودي بين إخوتي في هذا البلد العزيز أخدم العلاقات بين البلدين الشقيقين لما فيه خير وصلاح البلاد والعباد. وحقيقة التعاون من قبل المسؤولين في المملكة أمر مشكور ومقدر وأعضاء السلك الدبلوماسي يمارسون عملهم بكل أريحية وأمن وأمان وطمأنينة.

سفير جيبوتي في القاهرة لمجلة أكتوبر: العلاقات الجيبوتية المصرية متينة وتشهد تطورا مطردا بفضل تنسيق قيادتي البلدين   
مدير مدرسة معارف لتركية للقرن /
نحن نتبع نظاماً تعليمياً نوعياً يتناسق مع المعايير الحديثة، ويعود بالفائدة على المجتمع الجيبوتي
  
مدير قسم الشركات في بنك سلام الإفريقي للقرن:- لدينا كوادر تتمتع بالكفاءة والإخلاص والحماس في العمل من أجل النهوض بالبنك   
عمدة مدينة جيبوتي للقرن :- اتخذنا كافة الترتيبات لإنجاح الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الإداري لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية التي تستضيفها جيبوتي نوفمبر المقبل   
السفير اليمني في حوار للقرن: لن ينسى الشعب اليمني مواقف جيبوتي حيال شقيقتها الجمهورية اليمنية إيمانا منها بأواصر القرابة والجوار والتاريخ والحضارة التي تجمع بين لشعبيين الشقيقين أشار سفير الجمهورية اليمنية الشقيقة في جيبوتي السيد/ عبد الله مسلم السقطري إلى أن العلاقات الجيبوتية اليمنية تعتبر نموذجا للعيش المشترك والتعاون المثمر النابع عن الاحترام المتبادل والمصالح المتداخلة والعلاقات الاجتماعية والثقافية المترابطة بين الشعبين الشقيقين اللذين يشكل كل واحد منهما العمق الاستراتيجي للآخر، وسلط السفير السقطري في حوار للقرن الضوء على الروابط والقواسم المشتركة بين البلدين وما حققته مسيرة التعاون بينهما من إنجازات، ودور جمهورية جيبوتي في دعم الشرعية في اليمن وإيواء الأشقاء اليمنيين الفارين من نار المليشيات الانقلابية، والجهود المبذولة لإيقاف نزيف الدم في اليمن ، وفيما يلي نقدم لكم فحوى حديث السفير عبد الله مسلم السقطري خلال المقابلة:-   
وزير الاقتصاد والمالية لوسائل الإعلام الوطنية : إن المنطقة الحرة الدولية في جيبوتي تمثل مشروعا رائدا يتوج بعدد هام من الإنجازات المتصلة بالبني التحتية كفيلة بتعزيز مكانة جيبوتي في التجارة والتبادلات الدولية   
وزير التربية والتعليم اليمني للقرن: تولي الجمهورية اليمنية أهمية كبيرة للعلاقة بجمهورية جيبوتي وتسعي دوما لتعزيز التعاون والشراكة بين البلدين الشقيقين   
السفير الجيبوتي لدي اليمن للقرن : اختارت جيبوتي الوقوف مع الشرعية وإلي جانب الشعب اليمني الشقيق وبذل كل ما بوسعها من اجل إحلال السلام في ربوع أرضه   
رئيس الجمهورية في حوار لمجلة جون أفريك : جيبــــــــــــــــــــوتي ليــــــــــــــست للبيــــــــــــــــــــع   
رئيس الجمهورية للشرق الأوسط : علاقاتنا مع السعودية شهدت نقلة نوعية كبيرة ، وتزداد قوة ومتانة يوما بعد يوم   
يلعب مركز الأسرة السعيدة للتدريب والاستشارات دورا هاما في ترقية الحياة الاجتماعية ويعزز واقع الأسرة وتماسكها وتفعيل دورها في تكوين وتنشئة شخصية وطنية وباعتبارها تشكل ركيزة من ركائز الأمن الاجتماعي والثقافي والوطني ويساهم المركز في تحقيق تطلعات وتنمية الأسرة الوطنية للتعامل مع التحديات التي تواجهها والتي تعترض مسيرتها لتأدية رسالتها الحضارية وذلك من خلال تقديم دروس واستشارات متخصصة , ولمعرفة المزيد من التفاصيل حول المركز التقت القرن بمديره العام السيد/ عبد الرحمن جامع وأجرت معه هذا الحور:ـ   
مديرعام مؤسسة كهرباء جيبوتي : نعمل حالياً مع أربع شركات لتطوير الطاقة المتجددة بغية جعل الكهرباء في متناول الجميع   
عميد السلك الدبلوماسي سفير دولة فلسطين لدي جيبوتي للقرن: ذكري انطلاقة فتح جسدت عنفوان شعب انتصب شامخاً من تحت الرماد ومشى مرفوع الهامة على درب الثورة والكفاح   
في حوار مع جريدة «الجزيرة » السعودية مؤخرا، أشاد سفير جمهورية جيبوتي وعميد السلك الدبلوماسي المعتمد لدى المملكة العربية السعودية السيد/ ضياء الدين سعيد بامخرمة بعمق العلاقات والتعاون بين جيبوتي والمملكة ومتانتها، والتناغم الكبير في الرؤى السياسية للقيادتين في كثير من الملفّات والأزمات السياسية في المنطقة. وأكد السفير الجيبوتي ضرورة تجديد الخطاب الديني ومسؤولية العلماء والدعاة دون التنازل عن أصول الدين الحنيف الصالح لكلّ زمان ومكان وفيما يلي نصّ الحوار:-   
مدير المشاريع بالمكتب الإقليمي للرحمة العالمية للقرن : نسعى دوما لمواكبة ودعم جهود الحكومة في كافة المجالات بما في ذلك قطاع الإسكان للإسهام في تحقيق التنمية المستدامة   
رئيس مجلس إدارة المدرسة اليمنية للقرن : المدرسة اليمنية تتبوأ مكانة متميزة بين المدارس الأهلية العربية في جيبوتي   
وزير الدفاع للشرق الأوسط: اتفاقيتنا مع السعودية لتأمين المنطقة ومراقبة التدخلات العسكرية   
أمين عام اللجنة الاولمبية الوطنية للقرن : جيبوتي ستكون منصة الشعلة الاولمبية الإفريقية   
عبد الرحمن عمر سعيد العمودي للقرن: رئيس الجمهورية أعطى السعودية الأولوية للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي تتمتع بها جيبوتي   
رئيسة اللجنة الاولمبية الوطنية للقرن : تتشرف بلادنا لأول مرة في تاريخها باستضافة النسخة السابعة عشر من اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الأفريقية   
سفير المملكة العربية السعودية للقرن: إذا نظرنا للأولويات فهي كثيرة وتطلعاتنا كبيرة في خدمة العلاقات والدفع بها إلى الأمام في جميع المجالات   
رئيس مركز يورومينا للأبحاث للقرن:ـ يستمد المؤتمر أهميته من محورية دور الشباب الذي يعد حجر الزاوية لأي تقدم إنساني منشود والطاقة المحركة لعجلة التنمية   
السفير اليمني في حوار للقرن :ـ العلاقات الأخوية الجيبوتية - اليمنية تميزت دوماً بخصوصيتها المستمدة من الصلات والروابط التاريخية الحضارية الاقتصادية والثقافية والتمازج الاجتماعي   
عميد السلك الدبلوماسي سفير دولة فلسطين يتحدث للقرن :ـ نحن نسعى للسلام ونريد السلام ولكن ليدرك القاصي والداني، أن سلامنا لن يكون بأي ثمن”، هذا ما قاله الرئيس الخالد فينا ياسر عرفات   
سفير جمهورية السودان لدي جيبوتي في حوار للقرن: القاعدة الصلبة للعلاقات بين البلدين تؤسس لانطلاقة كبيرة نحو مستقبل يلامس تطلعات الشعبين الشقيقين في خلق واقع للتكامل من أجل التقدم والازدهار   
السفير الجيبوتي لدي الجمهورية اليمنية للقرن: إنني معني بترجمة توجيهات رئيس الجمهورية بتطوير العلاقات والدفع بها إلى الأمام لما يخدم مصلحة بلدينا وشعبينا الشقيقين   
القرن تحاور الفنان الرائد محمد علي غانم : فنان طاولت مسيرته الفنية نصف قرن ولم تمنعه إعاقته من مواصلة العطاء   
سفير جيبوتي وعميد السلك الدبلوماسي لـ «الاقتصادية» : مجلس أعمال جيبوتي ــ سعودي قريبا.. وفرص استثمارية وتسهيلات للسعوديين   
وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف للقرن:
« نتمسك بمنهج أهل السنة والجماعة ونحارب أفكار التشيع والتطرف»
  
:سفير جيبوتي في الدوحة
زيارة رئيس الجمهورية سوف تفتح آفاقاً واسعة لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات



  
اللجنة المشتركة هي عبارة عن إكتمال الصورة لمشهد التطور المطرد للعلاقات السعودية الجيبوتية   
مسؤول ملف الجيبوتي في الصندوق السعودي للتنمية للقرن:ـ إننا معنيون بالإسهام الفاعل في انجاز الرؤية التنموية الرائدة جيبوتي 2035   
السفير الجيبوتي لدي المملكة العربية السعودية للقرن : اللجنة الجيبوتية السعودية المشتركة معنية ببحث أفضل السبل لوضع علاقات البلدين الإستراتيجية موضع التنفيذ   
رئيس الوفد السعودي وكيل وزارة النقل للتخطيط والمتابعة للقرن :- اللجنة السعودية الجيبوتية المشتركة فرصة هامة لتعزيز العمل المشترك وتحقيق تطلعات الشعبين على طريق الشراكة الإستراتيجية والتكامل   
وزير الخارجية الفلسطيني للقرن :- في هذه الزيارة لمست قلوبنا جميعا صورة التفاعل الجيبوتي الشديد مع تطلعات شعبنا وسوف تبقى راسخة في أذهاننا   
مستشار وزير العدل المكلف بالقضاء الشرعي والقوانين الإسلامية للقرن: نحن في الوزارة فخورون بما حققناه من تطور بفضل دعم رئيس الجمهورية ونتطلع للأفضل   
مدير مكتب منظمة «وامي» للقرن: سنواصل العمل بجدية في سبيل تخفيف معاناة اللاجئين اليمنيين في جيبوتي، وسنعزز إسهاماتنا في محاور الإغاثة والتعليم والصحة والخدمات الضرورية الأخرى   
سفير جمهورية السودان ومندوبها الدائم لدى الإيجاد للقرن: ستبقي جيبوتي حاضرة بكل ما تختزنه الذاكرة من مسيرة حافلة في السعي لخلق واقع للتكامل بين البلدين   
السفير السوداني في حوار للقرن : المشاركة الواسعة تعد دليلا واضحا علي رغبة الجميع في الوصول إلي إجماع وطني ينال رضا كل أهل السودان   
القائم بأعمال السفارة اليمنية في حوار : لا ننسى كيمنيين بأن جمهورية جيبوتي احتضنت أبناء شعبنا في ظرف تاريخي صعب لا زال الوطن تحت وطأته   
وزير الدولة بوزارة الدفاع السودانية للقرن : علاقة بلدينا نموذج يحتذى وتعاوننا الإقليمي ضمان لسيادة الأمن والسلام والإستقرار   
المغتربة الجيبوتية الناشطة في مجال ترقية المرأة للقرن : نحن عازمون علي الإسهام في تعزيز النهضة التي تشهدها بلادنا باستثمار كافة إمكاناتنا   

السفير السوداني والمندوب الدائم لدى الإيجاد للقرن:
للرئيس إسماعيل عمر جيله مواقف لا تنسى مع السودان
  
مدير عام ديوان الزكاة لـ «القرن» : سنسعى في المرحلة المقبلة إلى إنشاء صندوق الزكاة واعتماد مشاريع مستدامة للأيتام المكفولين   
مدير مكتبي جيبوتي واليمن لقطر الخيرية للقرن / سنسعى لمواكبة الخطة الحكومية لمكافحة الفقر وتحسين أداء قطاعات الصحة والتعليم والدعم الاجتماعي إلى جانب مواصلة البرامج الإغاثية   
السفير محمد مؤمن لجريدة السياسة: جيبوتي ترحب بالمستثمرين العرب وتوفر كافة التسهيلات لهم   
رئيس الجمهورية لجريدة الحياة: لعلاقاتنا مع الدول العربية تميزها وخصوصيتها.. واتفاق أمني قريب مع السعودية   
رئيس الجمهورية للحياة: علاقتنا مع السعودية عاطفية حميمة ولن ننسى دورها الذي مكن جيبوتي من الوقوف على قدميها بعد الاستقلال   
الأمين التنفيذي للمكتب الوطني لغوث اللاجئين والمنكوبين للقرن: ندعو النازحين اليمنيين المقيمين مع ذويهم في جيبوتي العاصمة إلى تسجيل أنفسهم لدى المكتب وتسوية أوضاعهم في أسرع وقت ممكن   
مدير دار تحفيظ القرآن وتجويده للقرن/ هناك إقبال متزايد على مراكز التحفيظ نظرا لتنامي الوعي الديني في المجتمع في العقدين الأخيرين   
سفير خادم الحرمين الشريفين في جيبوتي للقرن : إن كنا قد ودعنا جيبوتي جسداً فإنها باقية في وجداننا باعتبارها جزءاً هاماً من تاريخ المنطقة ومن مسيرتنا المهنية   
مدير المعهد العربي للتخطيط في حوار للقرن: مهمة المعهد الرئيسية هي دعم المسيرة التنموية من خلال تعزيز ورفع كفاءة الإدارة الاقتصادية و التنمية   
مدير الرعاية التربوية في هيئة الإغاثة الإسلامية للقرن: هناك اهتمام متزايد من الأمين العام للهيئة بالتعليم في إفريقيا وآسيا   
رئيس البرلمان العربي للقرن :- نتطلع إلي ان تعطي اجتماعاتنا في جيبوتي دفعة قوية للعمل العربي المشترك   
السفير الجيبوتي في اليمن للقرن: بإمكاننا أن نقول أن هذه التجربة أثبتت أن جيبوتي وإن كانت صغيرة بحجمها فإنها كبيرة بدورها   
مستشار الرئيس الصومالي الأسبق في حوار للقرن: كان مؤتمر عرته للمصالحة الصومالية اللبنة الأولي للنقلة النوعية التي يشهدها الصومال اليوم   
نحن التزمنا لشعوبنا بإخراجها من الفقر والابتزاز وجلب السلام والاستقرار والعيش الكريم ويجب أن نتحرك سويا من أجل هذا الهدف ;رئيس الجمهورية لصحيفة السودان   
الفنان السوداني طارق الزين للقرن:ـ تزخر جيبوتي بتراث فني يستحق الدراسة والمتابعة كغيره من الفنون في العالم   
عضو المجلس التنفيذي في منظمة الألسكو عن جيبوتي السيد/ سليمان حسين موسى للقرن: جيبوتي تحظى بأولوية واهتمام شديدين من قبل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألسكو»   
سفير جمهورية جيبوتي في صنعاء لـ»الثورة اليمنية» : جيبوتي سوق مفتوحة لليمن ومحطة عبور لمنتجاتها إلى عمق القارة الأفريقية   
رئيس مؤسسة الفجر الخيرية التنموية في القرن الإفريقي :- نهدف إلي خدمة الإنسان وترجمة معاني الإنسانية إلى واقع ملموس

  
الشيخ عمر عجه في حوار للقرن :- الصلاة على النبي ومدحه جزء من ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا بالإضافة إلى كونه أمرا دينيا   
السفير الفلسطيني وعميد السلك الدبلوماسي للقرن:- رغم التحديات والضغوط نحن في موقع سياسي قوي والعالم يقف بجانبنا   
رئيس الاتحاد العربي للمكفوفين للقرن: إننا نشيد بالاهتمام الذي توليه جيبوتي لترقية أوضاع المكفوفين وإدماجهم في عملية التنمية   
هناك توافق كبير بين سياسات جيبوتي والمملكة أساسها الحكمة التي تمتاز بها قيادتا البلدين   
الوكيل المساعد في وزارة المغتربين اليمنية لقطاع تنظيم الهجرة والعمل في حوار للقرن: نعمل للنهوض بالجالية وإسهامها في تعزيز التعاون والتكامل بين البلدين   
مدير المعهد الإسلامي بجيبوتي للقرن : سيبقى المعهد معلما بارزا من معالم اللغة العربية ومنارة مضيئة في القرن الأفريقي   
التطرف والإرهاب يحدثان شرخا في السلم والتعايش المجتمعي ويشوهان صورة كل مسلم.رئيس رابطة علماء جيبوتي في حوار للقرن   
رئيس مؤسسة الفجر الخيرية التنموية في القرن الإفريقي للقرن :- نهدف إلي خدمة الإنسان وترجمة معاني الإنسانية إلى واقع معاش وملموس   
مسئول السياسات في المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للقرن: جيبوتي متقدمة جدا في مجال حقوق الإنسان وهي الدولة العربية الأولى التي صادقت على جميع الاتفاقيات الدولية   
مسئول السياسات في المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للقرن: جيبوتي متقدمة جدا في مجال حقوق الإنسان وهي الدولة العربية الأولى التي صادقت على جميع الاتفاقيات الدولية   
رئيس المجلس الوطني السوداني للقرن: يتطلع الشعبين الشقيقين إلي أن يؤسس تعاون البلدين لشراكة تنموية إستراتيجية وتكامل اقتصادي نموذجي   
مدير شركة s.d.tv للقرن : ميناء جيبوتي يعد واحدا من أفضل وأهم المواني علي مستوي القارة الإفريقية بشهادة العملاء والمتخصصين والخبراء   
أ.د. محمد الشرقاوي أستاذ أمراض الجهاز الهضمي والكبد مدير مستشفى الرحمة للقرن: إن الجهاز الهضمي أكثر أجهزة الجسم إحتواء للأعصاب لذالك يتأثر مباشرة بالحالات النفسية للفرد   
السفير الفلسطيني في حوار للقرن غزة ستنهض وفلسطين ستنتصر   
السفير المصري في جيبوتي للقرن : العلاقات بين مصر وجيبوتي تسير من حسن إلى أحسن   
السفير ضياء الدين سعيد بامخرمة لـ«الرياض» : « الاهتمام العالمي بجيبوتي يتزايد ونحن منفتحون على الجميع وفق المصلحة المشتركة»   
عضو لجنة حكماء إفريقيا دليتا محمد دليتا لوكالة الأناضول للأنباء : السيسي كان الأكثر تعاونا معنا وتفهما لدور الاتحاد الأفريقي   
وزير الخارجية لوكالة الأناضول التركية :التزامنا بالحياد وبدبلوماسية الحوار فرضت على الآخرين احترام علاقاتهم معنا

  
وجدنا ترحيباً كبيراً وحفاوة بالغة من أشقائنا في جيبوتي التي تعتبر بحق مفتاحاً لأفريقيا   
السفير الجيبوتي الجديد لدي السودان للقرن : مخرجات اللجنة الوزارية الجيبوتية السودانية المشتركة ستكون لي بمثابة خارطة طريق أسير وأعمل عليها واسعي بشكل حثيث من أجل ترجمتها عمليا علي أرض الواقع   
السفير السوداني لدي جيبوتي في حوار للقرن : بعد انتهاء اجتماعات اللجنة المشتركة تنتابني روح جديدة للعمل بكل جهد وجد للدفع بالعلاقات بين البلدين إلي الأمام   
السفير الكويتي لدي جيبوتي في حوار للقرن :ـ نحن في الكويت ننظر بالتقدير الى دور جمهورية جيبوتي في مكافحة الإرهاب وصون الأمن الإقليمي باعتبارها جزءا من منظومة الامن القومي العربي   
السفير الجيبوتي في الكويت للقرن   
الكاتب الصومالي عبد الفتاح نور أشكر للقرن: استفدتُ من الدورة الكثير من النظريات العلمية التي ستساهم في صقل مهاراتي الإدارية، ورفع درجة وعي الشخصي تجاه دعم المشاريع الخيرية   
رئيس الوفد الاستثماري البحريني للقرن: جيبوتي تتمتع بكل مقومات و عوامل جذب الاستثمار من موقع استراتيجي هام و سلام وأمن واستقرار وطبيعتها البكر وتسهيلات بلا حدود   
الفنان السوداني الخير أحمد آدم للقرن : إفريقيا موعودة بنهضة غير مسبوقة إن نحن استطعنا أن نستثمر ثرواتنا للارتقاء ببلدان قارتنا السمراء   
مدير الرعاية التربوية لدى هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية (الأمانة العامة) للقرن:   
السفير القطري لدى جيبوتي للقرن نسعى لخلق فرص استثمارية ذات جدوى اقتصادية وملائمة لطبيعة المناخ الاستثماري في المنطقة   
السفير الجيبوتي في الكويت للقرن " القمة العربية الإفريقية الثالثة منعطف هام في تاريخ العمل العربي الإفريقي المشترك"