[لمقترحاتكم انقر هنا]

 

................................................................................

رئيس الجمهورية لجريدة الحياة: لعلاقاتنا مع الدول العربية تميزها وخصوصيتها.. واتفاق أمني قريب مع السعودية

نقدم للقراء الكرام فيما يلي، الحلقة الثانية من الحوار الذي أجرته جريدة «الحياة» اللندنية مع رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله في العاصمة الفرنسية باريس، والتي تناولت كسابقتها جملة من القضايا المحلية والإقليمية:-
يبدو المشهد السياسي في بلادكم قاتماً بسبب طموحات المعارضة للحكم، وانتقاداتها الجمّة لأداء حكومتكم، كيف تبدو الصورة من ناحيتكم؟

- تبدو الصورة من ناحيتنا عكس ذلك تماماً. وكما تعلمون، فقد وقعنا مع المعارضة أواخر (ديسمبر) 2014 اتفاقاً تاريخياً برهن على مدى نضج الجيبوتيين ووعيهم السياسي العالي، ومن شأن هذا الاتفاق، الذي توصل إليه الجيبوتيون من دون أي تدخل من جهات خارجية أن يفتح الباب واسعاً أمام تضافر الجهود، وضمان أقصى قدر من التعاون بين مختلف القوى السياسية الفاعلة في بلادنا، في سبيل ترسيخ ديمقراطيتنا الفتية، وإثراء العمل السياسي والنيابي، فضلاً عن تعزيز المكتسبات الوطنية.

كيف تحاولون التغلب على مشكلة انعدام الموارد الطبيعية في البلاد؟ وهل حقّقتم أي نجاح في استثمار الموقع الاستراتيجي لميناء جيبوتي؟

- صحيح أن موارد جيبوتي محدودة، إلا أن التخطيط الاستراتيجي للدولة ينصب على تحسين أوضاع حياة المواطنين، وتحقيق الرفاهية لهم. ومقتضيات السياسات المرسومة تستهدف الوصول بهذا المخطط الاستراتيجي إلى أهدافه وغاياته المنشودة. وقد حققت الجهود الدؤوبة التي تبذلها الحكومة في هذا الصدد إﻧﺠﺎزات باهرة في ﻣﺴﻴﺮة اﻟﺒﻨﺎء واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺸﺎﻣـلة في إطار منظومة التطوير والتحديث التي ﺗﺴتند إﻟــﻰ رؤﻳــﺔ ﺗﺴﺘشرف آﻓﺎق ﻣﺴﺘﻘبل مشرق وعهد جديد من اﻟرخاء واﻻزدﻫﺎر. ﻓﻌﻠﻰ الصعيدين اﻻﻗﺘﺼﺎدي واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ، تحققت ﺗـحولات ﻛبيرة انعكست ﺑــشكل إﻳــﺠــﺎﺑــي ﻋﻠﻰ ﺣﻴﺎة المواطنين وأﺳﻬمت ﻓي تحقيق اﻻﻗﺘﺼﺎد الوطني نمواً لافتاً. وفي ظل سعينا الحثيث إلى تحقيق التنمية المستدامة، فإننا نتوقع أن تتسارع وتيرة هذه الإنجازات في غضون السنوات المقبلة، عبر تعزيز وتكثيف المشاريع الحيوية، ومن ضمنها مشاريع عملاقة ذات طابع اقتصادي تكاملي إقليمي. ولاستغلال مزايا موقعنا الجيو-استراتيجي المهم، سنمضي قدماً في السياسات المثمرة التي انتهجناها خلال العقدين الأخيرين، من خلال تبني مزيد من الإجراءات الرامية إلى تطوير البنية التحتية الخدمية من قبيل الموانئ والمطارات وشبكات النقل، بغية تعزيز القدرة التنافسية لبلادنا كمركز اقتصادي ومالي إقليمي بارز، قادر على استقطاب الاستثمارات الأجنبية. وبالفعل فإننا قطعنا شوطاً كبيراً في هذا الاتجاه، ونسعى إلى إحراز مزيد من التقدم والتطور في الفترة المقبلة.

مشاريع جادة لكبح الفقر

إلى أين وصلت مساعي حكومتكم في مكافحة الفقر والبطالة وتعميم الخدمات الصحية؟ هل ترصدون ذلك بأرقام وإحصاءات، أم أنكم لم تغادروا محطة الأمل والتمنيات؟

- الفقر ليس ظاهرة يقتصر وجودها على بلد بعينه، بل يشكل تحدياً دولياً تواجهه غالبية شعوب العالم، وهو أشد وطأة في كثير من البلدان التي تمتلك مقدرات اقتصادية أكبر من التي نمتلكها، ولعل هذا كان وراء إطلاق مبادرة الأمم المتحدة التي عرفت بأهداف الألفية الإنمائية، ومنها تقليص الفقر. ونحن، باعتبارنا جزءاً من شعوب العالم التي أجمعت على تبني هذه المبادرة، نسعى إلى محاربة الفقر، وتبنَّيْنا لهذا الغرض في عام 2007 مشروعاً طموحاً، استهدف مساعدة الشرائح الأكثر احتياجاً في المجتمع، والتي لم تستفد من الازدهار الاقتصادي الذي تشهده بلادنا منذ العام 2006، وتم في ضوء هذا المشروع تبني الكثير من آليات العمل، أبرزها المبادرة الوطنية للتنمية الاجتماعية، التي تعتبر إطاراً لبرامج الحكومة الموجّهة لمكافحة الفقر والإقصاء. وأحرزنا تقدماً ملموساً في الجهود التي بذلناها لانتشال الشرائح الفقيرة، وتحسين أوضاع حياتها، من خلال توفير المقومات التي تسمح لها بإنشاء مشاريع صغيرة ومتوسطة مُدِرّة للدخل، بدعم مالي من الصناديق والمؤسسات التي أنشأناها لمكافحة الفقر. كما توسعنا في تنفيذ البرامج الاجتماعية المعروفة ببرامج شبكات الأمان الاجتماعي. وعلاوة على ذلك، نعمل بجد كبير لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية لدعم مسيرة الاقتصاد، وبالتالي خلق المزيد من فرص العمل وقهر البطالة، ومشاريع التنمية المقترحة والمخططة هي المفاتيح الرئيسة للتوظيف. وهي في نهاية الأمر حزمة متكاملة من واجبات الدولة، فتوفير فرص العمل يعد المدخل لمحاربة الفقر، وتحقيق التنمية الاجتماعية الفعلية. وفي ما يتعلق بالخدمات الصحية، أود أن أشير إلى أن الحكومة أولت أهمية خاصة لتوفير الرعاية اللازمة للمواطنين كافة، وتجسد هذا الاهتمام في مضاعفة الموازنة المخصصة مرات عدة، وفي الاستثمار في تدريب وتأهيل الكوادر الصحية. كما تجلى ذلك في المساعي الحثيثة والإصلاحات التي قامت بها الحكومة بغية تعميم الخدمات الصحية، وبفضل الجهود المتضافرة التي شاركت فيها كل القطاعات والدوائر والقوى المعنية، تمكّنا في عام 2014 من إطلاق التأمين الصحي الشامل، ومن شأن هذا المشروع أن يتيح الاستفادة من علاج طبي يتمتع بجودة عالية، وبسعر في متناول الجميع، علاوة على تأثيره الإيجابي المباشر في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلد، وإسهامه في ترقية واقع أفراد المجتمع، وتحقيق الرفاهية لهم.

لا توجد لمسات واضحة للمرأة الجيبوتية في سياسة البلاد، ولا تزال مشاركتها السياسية ضعيفة، ماذا تقولون عن ذلك؟

- بالعكس، المرأة الجيبوتية حاضرة بقوة في مختلف مناحي الحياة في البلاد، ولا تقتصر مساهمتها على الملحمة الوطنية التي يقوم بها الشعب في سبيل النهوض بالوطن، وتحقيق تنمية شاملة تطاول شتى المجالات، بل كان لها أيضاً دور مشرف وفاعل في الملاحم البطولية التي يحفل بها تاريخ الكفاح الوطني الذي خاضه شعبنا من أجل الاستقلال، ونيل الحرية. وبعد اندحار الاستعمار انخرطت بقوة في معركة البناء والتنمية، فضلاً عن الإسهام بشكل فاعل في إدارة الشأن العام وصنع القرار. ومن أمثلة ذلك، أنه توجد ثلاث وزيرات في الحكومة، ما يجعل بلادنا من الدول العربية ودول العالم النامي القليلة جداً التي يوجد فيها هذا التمثيل للنساء في الحكومة. كما توجد نسبة مخصصة للمرأة الجيبوتية في البرلمان تبلغ 9 في المائة من المقاعد النيابية، علاوة على وجود عدد كبير من المسؤولات الرفيعات في مراكز اتخاذ القرار في الدوائر الحكومية، ومؤسسات القطاعين العام والخاص، والأحزاب السياسية. وبناء على ذلك، فإن للمرأة الجيبوتية لمساتٍ واضحةً في الشأن السياسي، ولديها حضور قوي في مختلف مناحي الحياة في بلدها.

بصراحة – فخامة الرئيس – هناك مخاوف لدى معارضيكم من أنكم قد تسعْون إلى الحصول على ولاية رئاسية جديدة، هل ذلك صحيح؟ وما هي آلياتكم لتوفير قيادات شابة تتولى المسؤولية منكم؟

- أكدنا مراراً وتكراراً أننا لم نتخذ قراراً بعد في شأن هذه المسألة، وأعتقد أن المخاوف التي أشرتم إليها سابقة لأوانها. وفي ظل نظامنا الذي يقوم على التعددية والشراكة، فإن كل فرد من أفراد مجتمعنا يجد نفسه ممثلاً في السلطة والحكم. وقد قمنا في هذا السياق بإصلاحات مهمة، لتقريب الحكم إلى الشعب، وتعزيز مشاركة القطاعات الفاعلة في صنع القرار في بلادنا. ومهما يكن من أمر، فإنني أعتقد أن وصول أناس إلى الحكم من دون غيرهم يتوقف على اختيار الشعب لهم، ويجب احترام إرادة الشعب في ما يختاره.

الخلاف الحدودي مع إريتريا

ننتقل إلى محور الجوار الجيبوتي، دعنا نبدأ بصداع جيبوتي قديم، وهو النزاع مع إريتريا، هل هو في حال خمول، أم أنكم تدرسون اللجوء إلى التحكيم الدولي؟ وهل هناك أي عروض للتوسط بينكم وبين نظام الرئيس أساياس أفورقي؟

- اندلع هذا النزاع على خلفية الاعتداء الإريتري على بلادنا، واحتلال جزء من أراضينا (جبل دوميرا وجزيرة دوميرا) في عام 2008، وعلى رغم المساعي الحميدة التي بذلتها بلادنا لنزع فتيل الأزمة، فإن أسمرا أصرت على إدامة هذا الاحتلال، ورفضت كل أشكال التعاون لإنهاء النزاع بالطرق السلمية. وكما تعلمون فإن دولة قطر الشقيقة أطلقت مبادرة كريمة لحلحلة هذه القضية. ونحن رحبنا بهذه الوساطة منذ الوهلة الأولى، وزوّدنا الوسيط القطري بكل المستندات والوثائق ذات الصلة. غير أن الوساطة القطرية لم تسفر بعد عن النتائج المتوخاة، وإذا تعذر تحقيق الأهداف المنشودة، ووصلت الأمور إلى طريق مسدود، فإن اللجوء إلى التحكيم الدولي سيكون خياراً لا مفر منه في نهاية المطاف.

انعكاسات الأزمة الصومالية

ألا تزالون تعانون من تبعات الأزمة في الصومال؟ وما هي علاقتكم بجمهورية أرض الصومال وبالجمهورية الصومالية؟

- نظراً إلى روابط الجوار، والامتداد الجغرافي، والتداخل العرقي والثقافي والاقتصادي، فإن الأزمة الصومالية لها انعكاساتها السلبية، ليس على جيبوتي وحدها، بل على دول منطقة القرن الأفريقي كافة. أما علاقتنا بالصوماليين فهي أخوية وطيدة، بصرف النظر عن مواقعهم الجغرافية. وثقة الأشقاء الصوماليين بنا جعلتنا نلعب دوراً حيوياً في حلحلة المسألة الصومالية، عبر مؤتمرات المصالحة الكثيرة التي استضافتها جيبوتي، منذ مطلع تسعينات القرن الماضي، ومن خلال المساهمة الفاعلة في جهود المجتمع الدولي الهادفة إلى إحلال سلام دائم في الصومال.

تستضيف جيبوتي مقر منظمة «إيغاد» الأفريقية، لكن هذه المنظمة لم تفعل شيئاً يحل الأزمة بين جيبوتي وإريتريا، والنزاع بين فرقاء جنوب السودان، والحرب الأهلية في الصومال؟

- تواجه منطقة القرن الأفريقي التي تقع فيها الدول الأعضاء في منظمة «الإيغاد» تحديات كبيرة باستمرار، من حروب ونزاعات، مع ما تخلفه هذه النزاعات من مشكلات اجتماعية واقتصادية وموجات جفاف. وعند تقويمنا لأداء منظمة «الإيغاد» منذ إنشائها في عام 1986، مقارنة بهذه التحديات الجسام التي واجهتها، فإننا نجد أنها نجحت في تحقيق الكثير من الإنجازات، سواء على صعيد الأزمات أم التنمية الإقليمية، إذ تشرف على تنفيذ برامج مشتركة بين الدول الأعضاء لمعالجة الاختلالات الاجتماعية والاقتصادية، والأزمات الغذائية التي تعاني منها المنطقة، وأحرزت المنظمة نتائج مشجعة في عدد من مسارات هذه الجهود.

«داعش» و«القاعدة» وغيرهما من التنظيمات الإرهابية.. سرطان يهدّد المنطقة كلها، وبحكم قربكم من اليمن والصومال لا بد أن لكم جهوداً في كبح هذا الخطر؟

- نحن جزء من التحالف الدولي المناهض للإرهاب، ونقوم بجهود مختلفة من شأنها أن تسهم في القضاء على هذه الظاهرة المدمِّرة، وتجنيب شعوب المنطقة ويلاتها، بالتعاون والتنسيق مع حلفائنا على المستويين الإقليمي والدولي. وأود أن أحذّر من مخاطر تعزيز إرهاب «القاعدة»، نتيجة النزاع في اليمن، فالصراع في هذا البلد الشقيق قد يسمح لتنظيم «القاعدة في الجزيرة العربية» بأن يعزز قوته وسيطرته على مناطق في البلاد، إذ يمكن أن يغذي التوترات الخطرة بين المسلمين الشيعة والسنة، ما من شأنه تعزيز انتشار تنظيم «القاعدة» في اليمن، كما يشكل خطراً على المنطقة بأكملها. وفضلاً عن ذلك، فإن تأمين موقعنا الاستراتيجي للجهود الدولية في مجال محاربة الإرهاب، ومساعيَنا المتواصلة لإحلال السلام في الصومال، ودعم الحكومة الشرعية هناك، ودفع المجتمع الدولي لمساندتها، ومتابعة التنسيق والتعاون في المحيط الإقليمي للتصدي للأعمال الإرهابية، يعد ذلك كله إسهاماً حيوياً في الحرب على الإرهاب.

الانتماء إلى البيت العربي

جيبوتي عضو في الجامعة العربية، لكنها متهمة بأن بوصلتها تتجه نحو أفريقيا والغرب أكثر من التفاعل مع العالم العربي. هل ذلك صحيح، خصوصاً في ظل عدم وجود قناة فضائية عربية في جيبوتي، كما أن الصحيفة العربية الوحيدة في البلاد تصدر مرة في الأسبوع؟

- هذا الاتهام مجاف للحقيقة تماماً، فجيبوتي دولة عربية، ولدينا روابط أخوة تقوم على مقومات الرسوخ والثبات والتعاون مع إخواننا العرب. كما توجد لدينا علاقات سياسية مميزة مع الدول العربية كافة. وننتمي جميعنا إلى بيت العرب، نتقاسم انتصارات الأمة وانكساراتها. وعليه، فإن لعلاقاتنا مع العالم العربي تميزها، وخصوصيتها التي لا تتأثر من قريب ولا من بعيد بالعلاقات المتوازنة التي تربط بلادنا بدول أفريقيا والغرب وبقية دول العالم. وفي ما يتعلق بعدم وجود قناة فضائية عربية، فإنني أود الإشارة إلى أن التلفزيون الوطني أطلق أخيراً أربع قنوات إحداها باللغة العربية، وقبل ذلك لم تكن في الساحة أية قنوات، عدا التلفزيون الوطني الذي كان يبث برامجه بأربع لغات، وعلى رغم كونها تشكل إضافة مهمة للإعلام الوطني، فإن هذه الخطوة لا تزال في بداياتها الأولى. وفي ما يتصل بالصحف الرسمية، توجد لدينا صحيفتان حكوميتان، إحداهما باللغة العربية، والأخرى بالفرنسية، وعلى عكس ما أشرتم إليه في سؤالكم، فإن الصحيفة العربية لا تصدر في الأسبوع مرة واحدة بل مرتين، وهنالك الآن توجه لجعلها يومية.

كيف تنظر إلى «الربيع العربي» الذي اجتاح بلدان المنطقة العربية؟

- نحن لا نقول «الربيع العربي»، «لأننا ما نعرفش الربيع»، وإنما نقول رحلة الشتاء والصيف، كما ورد في القرآن الكريم. من وجهة نظري، أن الربيع العربي نكبة، لأنه دمّر العراق، ومصر، وتونس، وليبيا، وسورية، واليمن، الآن القوة العربية ضعفت، ونحن نقول لولا وقوف السعودية مع الأمة العربية لدمرت بعض البلدان العربية، فلولا وقفتها لما كانت مصر بوضعها الحالي المستقر، وكذلك لبنان، على رغم أنه لم ينتخب رئيس منذ أكثر من عام، ولا تزال السعودية واقفة معه وتدعمه، وتقدم إليه المنح والإمكانات التي تمكنه أن يبقى واقفاً، وإلا كنا شاهدنا واقعاً آخر. وآخر المساعدات السعودية للبنان كانت للجيش اللبناني، من دون أن تهتم بما يقوم به «حزب الله» من أعمال لا توافق عليها.

فتحت جيبوتي أراضيها لعدد من القواعد العسكرية الأجنبية، فهناك فرنسا، وأميركا، والقاعدة الدولية لمكافحة القرصنة البحرية. وهناك ما يتردد عن أن هناك قاعدة لانطلاق الطائرات بلا طيار. ما هي أسس إقامة هذه القواعد؟ وألا ترونها سبباً في استعداء الجماعات الإرهابية على سيادة بلادكم؟

- تلعب جمهورية جيبوتي بالتعاون مع المجتمع الدولي دوراً بارزاً في مجال الحفاظ على الأمن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي، ومحاربة القرصنة، والإرهاب. ويأتي تمركز القوات الدولية في بلادنا في هذا السياق. وأثمر التعاون الوثيق والمساعي الحثيثة التي تم بذلها في مضمار مكافحة القرصنة البحرية، إذ تلاشت وانحسرت أعمال القرصنة، واختفت في نهاية المطاف. كما تم التصدي بفعالية للأعمال الإرهابية. وبالتالي، فإن الوجود الدولي في جيبوتي يسهم في تعزيز جهود استئصال شأفة الإرهاب والقرصنة.

فخامة الرئيس حاولت إسرائيل في القرن الماضي فتح مكتب تمثيلي في جيبوتي عبر وسطاء، هل لا تزال محاولاتها مستمرّة؟

- كانت هناك محاولات في عهد إسحاق رابين بعد اتفاق أوسلو في 1993، وبعد مبادرة السلام العربية وبعد حديث الملك عبد الله في قمة بيروت سنة 2002، حاولوا تطبيع العلاقات وبعض الدول العربية أعتقد أنها ألغت من الجوازات المكتوب فيها لا يسافر إلى إسرائيل، وتم فتح مكاتب فيها.

من الذي حاول أن يقدم عرض الوسيط لفتح مكتب إسرائيلي في جيبوتي؟

- أكون صادقاً معك، بعد إطلاق اتفاق أوسلو، كان لدى بعض العرب نية لفتح مكتب لإسرائيل ولكن توقف ذلك بعد قتل رابين.
لكن الإسرائيليين حاولوا مراراً وتكراراً، فكانت هناك وساطات عدة لدينا أحياناً من اليابان وأحياناً من فرنسا، ولكننا لم نوافق ولن نوافق.

أنتم تواجهون حركة الشباب الإسلامي في الصومال، وجزء من التحالف لمحاربة الإرهاب في القرن الأفريقي، كيف تقيمون جهود بلادكم في مكافحة التطرف والإرهاب؟

- والله هدفنا واضح نحو محاربة التطرف والإرهاب، الذي أصبح وباء في المنطقة ويدمر صورة الإسلام وسماحته.

علاقتكم مع إريتريا؟

- سيئة

مصر في عهدة الرئيس عبد الفتاح السيسي... كيف تراها؟

- علاقاتنا مع مصر تحسنت كثيراً، في السابق أدار الرئيس حسني مبارك ظهره لأفريقيا، واتجه إلى أميركا وأوروبا. في عهد السيسي تحسنت العلاقات، بل تطورت للأفضل، وهذا مهم لنا.

ولو بقي محمد مرسي رئيساً لمصر كيف ستكون العلاقات؟

-موقفنا من جماعة «الإخوان» واضح منذ البداية، سواء أكان مرسي أم غيره من الإخوان.

أعلن مجلس الوزراء السعودي، عن اتفاق أمني مع جيبوتي؟

-سنوقع اتفاقا أمنيا مع المملكة، ونحن في قلب السعودية والحمد لله، وهذا يمثل قوة علاقاتنا أيضاً. ونحن حقيقة ما عندنا غير مملكة واحدة وهي المملكة العربية السعودية.

الاستثمارات الخليجية، وخصوصاً من رجال الأعمال السعوديين ضعيفة، لماذا لا تفتحون الاستثمارات لرجال الأعمال الخليجيين؟

- مفتوحة.
لا غير مفتوحة، وذلك يحتاج إلى جهد وقوانين وتشريعات ملزمة وواضحة.
- لماذا لا تساعدنا أنت في ذلك.
أنا صحافي ولست رجل أعمال ولكن مستعد لإيصال تلك الدعوة عبر هذا الحوار معكم في صحيفة الحياة.

سفير جيبوتي في القاهرة لمجلة أكتوبر: العلاقات الجيبوتية المصرية متينة وتشهد تطورا مطردا بفضل تنسيق قيادتي البلدين   
مدير مدرسة معارف لتركية للقرن /
نحن نتبع نظاماً تعليمياً نوعياً يتناسق مع المعايير الحديثة، ويعود بالفائدة على المجتمع الجيبوتي
  
مدير قسم الشركات في بنك سلام الإفريقي للقرن:- لدينا كوادر تتمتع بالكفاءة والإخلاص والحماس في العمل من أجل النهوض بالبنك   
عمدة مدينة جيبوتي للقرن :- اتخذنا كافة الترتيبات لإنجاح الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الإداري لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية التي تستضيفها جيبوتي نوفمبر المقبل   
السفير اليمني في حوار للقرن: لن ينسى الشعب اليمني مواقف جيبوتي حيال شقيقتها الجمهورية اليمنية إيمانا منها بأواصر القرابة والجوار والتاريخ والحضارة التي تجمع بين لشعبيين الشقيقين أشار سفير الجمهورية اليمنية الشقيقة في جيبوتي السيد/ عبد الله مسلم السقطري إلى أن العلاقات الجيبوتية اليمنية تعتبر نموذجا للعيش المشترك والتعاون المثمر النابع عن الاحترام المتبادل والمصالح المتداخلة والعلاقات الاجتماعية والثقافية المترابطة بين الشعبين الشقيقين اللذين يشكل كل واحد منهما العمق الاستراتيجي للآخر، وسلط السفير السقطري في حوار للقرن الضوء على الروابط والقواسم المشتركة بين البلدين وما حققته مسيرة التعاون بينهما من إنجازات، ودور جمهورية جيبوتي في دعم الشرعية في اليمن وإيواء الأشقاء اليمنيين الفارين من نار المليشيات الانقلابية، والجهود المبذولة لإيقاف نزيف الدم في اليمن ، وفيما يلي نقدم لكم فحوى حديث السفير عبد الله مسلم السقطري خلال المقابلة:-   
وزير الاقتصاد والمالية لوسائل الإعلام الوطنية : إن المنطقة الحرة الدولية في جيبوتي تمثل مشروعا رائدا يتوج بعدد هام من الإنجازات المتصلة بالبني التحتية كفيلة بتعزيز مكانة جيبوتي في التجارة والتبادلات الدولية   
وزير التربية والتعليم اليمني للقرن: تولي الجمهورية اليمنية أهمية كبيرة للعلاقة بجمهورية جيبوتي وتسعي دوما لتعزيز التعاون والشراكة بين البلدين الشقيقين   
السفير الجيبوتي لدي اليمن للقرن : اختارت جيبوتي الوقوف مع الشرعية وإلي جانب الشعب اليمني الشقيق وبذل كل ما بوسعها من اجل إحلال السلام في ربوع أرضه   
رئيس الجمهورية في حوار لمجلة جون أفريك : جيبــــــــــــــــــــوتي ليــــــــــــــست للبيــــــــــــــــــــع   
رئيس الجمهورية للشرق الأوسط : علاقاتنا مع السعودية شهدت نقلة نوعية كبيرة ، وتزداد قوة ومتانة يوما بعد يوم   
يلعب مركز الأسرة السعيدة للتدريب والاستشارات دورا هاما في ترقية الحياة الاجتماعية ويعزز واقع الأسرة وتماسكها وتفعيل دورها في تكوين وتنشئة شخصية وطنية وباعتبارها تشكل ركيزة من ركائز الأمن الاجتماعي والثقافي والوطني ويساهم المركز في تحقيق تطلعات وتنمية الأسرة الوطنية للتعامل مع التحديات التي تواجهها والتي تعترض مسيرتها لتأدية رسالتها الحضارية وذلك من خلال تقديم دروس واستشارات متخصصة , ولمعرفة المزيد من التفاصيل حول المركز التقت القرن بمديره العام السيد/ عبد الرحمن جامع وأجرت معه هذا الحور:ـ   
مديرعام مؤسسة كهرباء جيبوتي : نعمل حالياً مع أربع شركات لتطوير الطاقة المتجددة بغية جعل الكهرباء في متناول الجميع   
عميد السلك الدبلوماسي سفير دولة فلسطين لدي جيبوتي للقرن: ذكري انطلاقة فتح جسدت عنفوان شعب انتصب شامخاً من تحت الرماد ومشى مرفوع الهامة على درب الثورة والكفاح   
في حوار مع جريدة «الجزيرة » السعودية مؤخرا، أشاد سفير جمهورية جيبوتي وعميد السلك الدبلوماسي المعتمد لدى المملكة العربية السعودية السيد/ ضياء الدين سعيد بامخرمة بعمق العلاقات والتعاون بين جيبوتي والمملكة ومتانتها، والتناغم الكبير في الرؤى السياسية للقيادتين في كثير من الملفّات والأزمات السياسية في المنطقة. وأكد السفير الجيبوتي ضرورة تجديد الخطاب الديني ومسؤولية العلماء والدعاة دون التنازل عن أصول الدين الحنيف الصالح لكلّ زمان ومكان وفيما يلي نصّ الحوار:-   
مدير المشاريع بالمكتب الإقليمي للرحمة العالمية للقرن : نسعى دوما لمواكبة ودعم جهود الحكومة في كافة المجالات بما في ذلك قطاع الإسكان للإسهام في تحقيق التنمية المستدامة   
رئيس مجلس إدارة المدرسة اليمنية للقرن : المدرسة اليمنية تتبوأ مكانة متميزة بين المدارس الأهلية العربية في جيبوتي   
وزير الدفاع للشرق الأوسط: اتفاقيتنا مع السعودية لتأمين المنطقة ومراقبة التدخلات العسكرية   
أمين عام اللجنة الاولمبية الوطنية للقرن : جيبوتي ستكون منصة الشعلة الاولمبية الإفريقية   
عبد الرحمن عمر سعيد العمودي للقرن: رئيس الجمهورية أعطى السعودية الأولوية للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي تتمتع بها جيبوتي   
رئيسة اللجنة الاولمبية الوطنية للقرن : تتشرف بلادنا لأول مرة في تاريخها باستضافة النسخة السابعة عشر من اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الأفريقية   
سفير المملكة العربية السعودية للقرن: إذا نظرنا للأولويات فهي كثيرة وتطلعاتنا كبيرة في خدمة العلاقات والدفع بها إلى الأمام في جميع المجالات   
رئيس مركز يورومينا للأبحاث للقرن:ـ يستمد المؤتمر أهميته من محورية دور الشباب الذي يعد حجر الزاوية لأي تقدم إنساني منشود والطاقة المحركة لعجلة التنمية   
السفير اليمني في حوار للقرن :ـ العلاقات الأخوية الجيبوتية - اليمنية تميزت دوماً بخصوصيتها المستمدة من الصلات والروابط التاريخية الحضارية الاقتصادية والثقافية والتمازج الاجتماعي   
عميد السلك الدبلوماسي سفير دولة فلسطين يتحدث للقرن :ـ نحن نسعى للسلام ونريد السلام ولكن ليدرك القاصي والداني، أن سلامنا لن يكون بأي ثمن”، هذا ما قاله الرئيس الخالد فينا ياسر عرفات   
سفير جمهورية السودان لدي جيبوتي في حوار للقرن: القاعدة الصلبة للعلاقات بين البلدين تؤسس لانطلاقة كبيرة نحو مستقبل يلامس تطلعات الشعبين الشقيقين في خلق واقع للتكامل من أجل التقدم والازدهار   
السفير الجيبوتي لدي الجمهورية اليمنية للقرن: إنني معني بترجمة توجيهات رئيس الجمهورية بتطوير العلاقات والدفع بها إلى الأمام لما يخدم مصلحة بلدينا وشعبينا الشقيقين   
القرن تحاور الفنان الرائد محمد علي غانم : فنان طاولت مسيرته الفنية نصف قرن ولم تمنعه إعاقته من مواصلة العطاء   
سفير جيبوتي وعميد السلك الدبلوماسي لـ «الاقتصادية» : مجلس أعمال جيبوتي ــ سعودي قريبا.. وفرص استثمارية وتسهيلات للسعوديين   
وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف للقرن:
« نتمسك بمنهج أهل السنة والجماعة ونحارب أفكار التشيع والتطرف»
  
:سفير جيبوتي في الدوحة
زيارة رئيس الجمهورية سوف تفتح آفاقاً واسعة لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات



  
اللجنة المشتركة هي عبارة عن إكتمال الصورة لمشهد التطور المطرد للعلاقات السعودية الجيبوتية   
مسؤول ملف الجيبوتي في الصندوق السعودي للتنمية للقرن:ـ إننا معنيون بالإسهام الفاعل في انجاز الرؤية التنموية الرائدة جيبوتي 2035   
السفير الجيبوتي لدي المملكة العربية السعودية للقرن : اللجنة الجيبوتية السعودية المشتركة معنية ببحث أفضل السبل لوضع علاقات البلدين الإستراتيجية موضع التنفيذ   
رئيس الوفد السعودي وكيل وزارة النقل للتخطيط والمتابعة للقرن :- اللجنة السعودية الجيبوتية المشتركة فرصة هامة لتعزيز العمل المشترك وتحقيق تطلعات الشعبين على طريق الشراكة الإستراتيجية والتكامل   
وزير الخارجية الفلسطيني للقرن :- في هذه الزيارة لمست قلوبنا جميعا صورة التفاعل الجيبوتي الشديد مع تطلعات شعبنا وسوف تبقى راسخة في أذهاننا   
مستشار وزير العدل المكلف بالقضاء الشرعي والقوانين الإسلامية للقرن: نحن في الوزارة فخورون بما حققناه من تطور بفضل دعم رئيس الجمهورية ونتطلع للأفضل   
مدير مكتب منظمة «وامي» للقرن: سنواصل العمل بجدية في سبيل تخفيف معاناة اللاجئين اليمنيين في جيبوتي، وسنعزز إسهاماتنا في محاور الإغاثة والتعليم والصحة والخدمات الضرورية الأخرى   
سفير جمهورية السودان ومندوبها الدائم لدى الإيجاد للقرن: ستبقي جيبوتي حاضرة بكل ما تختزنه الذاكرة من مسيرة حافلة في السعي لخلق واقع للتكامل بين البلدين   
السفير السوداني في حوار للقرن : المشاركة الواسعة تعد دليلا واضحا علي رغبة الجميع في الوصول إلي إجماع وطني ينال رضا كل أهل السودان   
القائم بأعمال السفارة اليمنية في حوار : لا ننسى كيمنيين بأن جمهورية جيبوتي احتضنت أبناء شعبنا في ظرف تاريخي صعب لا زال الوطن تحت وطأته   
وزير الدولة بوزارة الدفاع السودانية للقرن : علاقة بلدينا نموذج يحتذى وتعاوننا الإقليمي ضمان لسيادة الأمن والسلام والإستقرار   
المغتربة الجيبوتية الناشطة في مجال ترقية المرأة للقرن : نحن عازمون علي الإسهام في تعزيز النهضة التي تشهدها بلادنا باستثمار كافة إمكاناتنا   

السفير السوداني والمندوب الدائم لدى الإيجاد للقرن:
للرئيس إسماعيل عمر جيله مواقف لا تنسى مع السودان
  
مدير عام ديوان الزكاة لـ «القرن» : سنسعى في المرحلة المقبلة إلى إنشاء صندوق الزكاة واعتماد مشاريع مستدامة للأيتام المكفولين   
مدير مكتبي جيبوتي واليمن لقطر الخيرية للقرن / سنسعى لمواكبة الخطة الحكومية لمكافحة الفقر وتحسين أداء قطاعات الصحة والتعليم والدعم الاجتماعي إلى جانب مواصلة البرامج الإغاثية   
السفير محمد مؤمن لجريدة السياسة: جيبوتي ترحب بالمستثمرين العرب وتوفر كافة التسهيلات لهم   
رئيس الجمهورية لجريدة الحياة: لعلاقاتنا مع الدول العربية تميزها وخصوصيتها.. واتفاق أمني قريب مع السعودية   
رئيس الجمهورية للحياة: علاقتنا مع السعودية عاطفية حميمة ولن ننسى دورها الذي مكن جيبوتي من الوقوف على قدميها بعد الاستقلال   
الأمين التنفيذي للمكتب الوطني لغوث اللاجئين والمنكوبين للقرن: ندعو النازحين اليمنيين المقيمين مع ذويهم في جيبوتي العاصمة إلى تسجيل أنفسهم لدى المكتب وتسوية أوضاعهم في أسرع وقت ممكن   
مدير دار تحفيظ القرآن وتجويده للقرن/ هناك إقبال متزايد على مراكز التحفيظ نظرا لتنامي الوعي الديني في المجتمع في العقدين الأخيرين   
سفير خادم الحرمين الشريفين في جيبوتي للقرن : إن كنا قد ودعنا جيبوتي جسداً فإنها باقية في وجداننا باعتبارها جزءاً هاماً من تاريخ المنطقة ومن مسيرتنا المهنية   
مدير المعهد العربي للتخطيط في حوار للقرن: مهمة المعهد الرئيسية هي دعم المسيرة التنموية من خلال تعزيز ورفع كفاءة الإدارة الاقتصادية و التنمية   
مدير الرعاية التربوية في هيئة الإغاثة الإسلامية للقرن: هناك اهتمام متزايد من الأمين العام للهيئة بالتعليم في إفريقيا وآسيا   
رئيس البرلمان العربي للقرن :- نتطلع إلي ان تعطي اجتماعاتنا في جيبوتي دفعة قوية للعمل العربي المشترك   
السفير الجيبوتي في اليمن للقرن: بإمكاننا أن نقول أن هذه التجربة أثبتت أن جيبوتي وإن كانت صغيرة بحجمها فإنها كبيرة بدورها   
مستشار الرئيس الصومالي الأسبق في حوار للقرن: كان مؤتمر عرته للمصالحة الصومالية اللبنة الأولي للنقلة النوعية التي يشهدها الصومال اليوم   
نحن التزمنا لشعوبنا بإخراجها من الفقر والابتزاز وجلب السلام والاستقرار والعيش الكريم ويجب أن نتحرك سويا من أجل هذا الهدف ;رئيس الجمهورية لصحيفة السودان   
الفنان السوداني طارق الزين للقرن:ـ تزخر جيبوتي بتراث فني يستحق الدراسة والمتابعة كغيره من الفنون في العالم   
عضو المجلس التنفيذي في منظمة الألسكو عن جيبوتي السيد/ سليمان حسين موسى للقرن: جيبوتي تحظى بأولوية واهتمام شديدين من قبل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألسكو»   
سفير جمهورية جيبوتي في صنعاء لـ»الثورة اليمنية» : جيبوتي سوق مفتوحة لليمن ومحطة عبور لمنتجاتها إلى عمق القارة الأفريقية   
رئيس مؤسسة الفجر الخيرية التنموية في القرن الإفريقي :- نهدف إلي خدمة الإنسان وترجمة معاني الإنسانية إلى واقع ملموس

  
الشيخ عمر عجه في حوار للقرن :- الصلاة على النبي ومدحه جزء من ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا بالإضافة إلى كونه أمرا دينيا   
السفير الفلسطيني وعميد السلك الدبلوماسي للقرن:- رغم التحديات والضغوط نحن في موقع سياسي قوي والعالم يقف بجانبنا   
رئيس الاتحاد العربي للمكفوفين للقرن: إننا نشيد بالاهتمام الذي توليه جيبوتي لترقية أوضاع المكفوفين وإدماجهم في عملية التنمية   
هناك توافق كبير بين سياسات جيبوتي والمملكة أساسها الحكمة التي تمتاز بها قيادتا البلدين   
الوكيل المساعد في وزارة المغتربين اليمنية لقطاع تنظيم الهجرة والعمل في حوار للقرن: نعمل للنهوض بالجالية وإسهامها في تعزيز التعاون والتكامل بين البلدين   
مدير المعهد الإسلامي بجيبوتي للقرن : سيبقى المعهد معلما بارزا من معالم اللغة العربية ومنارة مضيئة في القرن الأفريقي   
التطرف والإرهاب يحدثان شرخا في السلم والتعايش المجتمعي ويشوهان صورة كل مسلم.رئيس رابطة علماء جيبوتي في حوار للقرن   
رئيس مؤسسة الفجر الخيرية التنموية في القرن الإفريقي للقرن :- نهدف إلي خدمة الإنسان وترجمة معاني الإنسانية إلى واقع معاش وملموس   
مسئول السياسات في المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للقرن: جيبوتي متقدمة جدا في مجال حقوق الإنسان وهي الدولة العربية الأولى التي صادقت على جميع الاتفاقيات الدولية   
مسئول السياسات في المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للقرن: جيبوتي متقدمة جدا في مجال حقوق الإنسان وهي الدولة العربية الأولى التي صادقت على جميع الاتفاقيات الدولية   
رئيس المجلس الوطني السوداني للقرن: يتطلع الشعبين الشقيقين إلي أن يؤسس تعاون البلدين لشراكة تنموية إستراتيجية وتكامل اقتصادي نموذجي   
مدير شركة s.d.tv للقرن : ميناء جيبوتي يعد واحدا من أفضل وأهم المواني علي مستوي القارة الإفريقية بشهادة العملاء والمتخصصين والخبراء   
أ.د. محمد الشرقاوي أستاذ أمراض الجهاز الهضمي والكبد مدير مستشفى الرحمة للقرن: إن الجهاز الهضمي أكثر أجهزة الجسم إحتواء للأعصاب لذالك يتأثر مباشرة بالحالات النفسية للفرد   
السفير الفلسطيني في حوار للقرن غزة ستنهض وفلسطين ستنتصر   
السفير المصري في جيبوتي للقرن : العلاقات بين مصر وجيبوتي تسير من حسن إلى أحسن   
السفير ضياء الدين سعيد بامخرمة لـ«الرياض» : « الاهتمام العالمي بجيبوتي يتزايد ونحن منفتحون على الجميع وفق المصلحة المشتركة»   
عضو لجنة حكماء إفريقيا دليتا محمد دليتا لوكالة الأناضول للأنباء : السيسي كان الأكثر تعاونا معنا وتفهما لدور الاتحاد الأفريقي   
وزير الخارجية لوكالة الأناضول التركية :التزامنا بالحياد وبدبلوماسية الحوار فرضت على الآخرين احترام علاقاتهم معنا

  
وجدنا ترحيباً كبيراً وحفاوة بالغة من أشقائنا في جيبوتي التي تعتبر بحق مفتاحاً لأفريقيا   
السفير الجيبوتي الجديد لدي السودان للقرن : مخرجات اللجنة الوزارية الجيبوتية السودانية المشتركة ستكون لي بمثابة خارطة طريق أسير وأعمل عليها واسعي بشكل حثيث من أجل ترجمتها عمليا علي أرض الواقع   
السفير السوداني لدي جيبوتي في حوار للقرن : بعد انتهاء اجتماعات اللجنة المشتركة تنتابني روح جديدة للعمل بكل جهد وجد للدفع بالعلاقات بين البلدين إلي الأمام   
السفير الكويتي لدي جيبوتي في حوار للقرن :ـ نحن في الكويت ننظر بالتقدير الى دور جمهورية جيبوتي في مكافحة الإرهاب وصون الأمن الإقليمي باعتبارها جزءا من منظومة الامن القومي العربي   
السفير الجيبوتي في الكويت للقرن   
الكاتب الصومالي عبد الفتاح نور أشكر للقرن: استفدتُ من الدورة الكثير من النظريات العلمية التي ستساهم في صقل مهاراتي الإدارية، ورفع درجة وعي الشخصي تجاه دعم المشاريع الخيرية   
رئيس الوفد الاستثماري البحريني للقرن: جيبوتي تتمتع بكل مقومات و عوامل جذب الاستثمار من موقع استراتيجي هام و سلام وأمن واستقرار وطبيعتها البكر وتسهيلات بلا حدود   
الفنان السوداني الخير أحمد آدم للقرن : إفريقيا موعودة بنهضة غير مسبوقة إن نحن استطعنا أن نستثمر ثرواتنا للارتقاء ببلدان قارتنا السمراء   
مدير الرعاية التربوية لدى هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية (الأمانة العامة) للقرن:   
السفير القطري لدى جيبوتي للقرن نسعى لخلق فرص استثمارية ذات جدوى اقتصادية وملائمة لطبيعة المناخ الاستثماري في المنطقة   
السفير الجيبوتي في الكويت للقرن " القمة العربية الإفريقية الثالثة منعطف هام في تاريخ العمل العربي الإفريقي المشترك"