logo
23/03/2020

رئيس الوزراء يترأس اجتماع أزمة حول جهود الحكومة للوقاية من فيروس كورونا المستجد

  • News image

    ترأس رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد يوم أمس الأول السبت اجتماع أزمة بشأن الإجراءات الوقائية والبرامج التوعوية التي تقوم الحكومة بتنفيذها لمواجهة فيروس كورورنا المستجد والذي لا يزال يواصل الانتشار على مستوى العالم منذ شهر ديسمبر من العام الماضي.

    وشارك في الاجتماع الذي انعقد في رئاسة الوزراء، وزير الصحة السيد/ محمد ورسمه ديريه، ووزير الداخلية السيد/ مؤمن أحمد شيخ، ووزير الإعلام المكلف بالبريد والاتصالات السيد/ رضوان عبد الله بهدون.

    كما شهد اللقاء حضور أمين عام وزارة الصحة الدكتور/ صالح بنويتا، وممثل منظمة الصحة العالمية في جيبوتي الدكتور أحمد الزويتي، بالإضافة إلى ممثلين للهيئات والدوائر الأخرى المعنية بما ذلك المؤسسة العسكرية.

    وتم خلاله تسليط الضوء على الأنشطة المختلفة التي تقوم بها السلطات الجيبوتية، والتدابير الاحترازية التي تتخذها في سبيل الوقاية من كوفيد -19، بالإضافة إلى الرسائل التوعوية التي توجه للجمهور عبر وسائل الإعلام المختلفة بشأن الخطوات الاحترازية الواجب اتباعها لمكافحة الوباء.

    كذلك تطرق المجتمعون لسبل تعزيز سعة الاتصال على الرقم الساخن 1517 من خلال مضاعفة عدد الخطوط وموظفي الاستماع الذين يردون على تساؤلات المواطنين.

    وفي غضون هذا الاجتماع، شدد رئيس الوزراء على ضرورة تكثيف وتوسيع الإجراءات الوقائية لدرء أي احتمال لظهور وانتقال العدوى، من خلال تنفيذ أنشطة مجتمعية بما في ذلك عمليات تطهير وتعقيم حافلات النقل الجماعي من الباصات الصغيرة، والباصات الكبيرة.

    وتجدر الإشارة إلى أن القرارات الجديدة التي تبناها الاجتماع لتحسين الإجراءات الوقائية تتمثل في الالتزام بوضع مستلزمات غسل اليدين في الأماكن العامة من قبيل الفنادق والبنوك ومتاجر البيع بالتجزئة.

     


    جريدة القرن

إقليميات

Top