logo
26/03/2020

لحماية الغوريلا والشمبانزي من كورونا .. حدائق رواندا والكونغو تغلق أبوابها

  • News image

     تغلق المتنزهات الوطنية في رواندا والكونغو أبوابها مؤقتًا أمام السائحين والباحثين لحماية الشمبانزي الإفريقي المهددة بالانقراض والغوريلا الجبلية من الإصابة بالفيروس التاجي.

    ويعد منتزه فيرونغا من أقدم المنتزهات الوطنية في أفريقيا  في جمهورية الكونغو الديمقراطية وهي موطن لحوالي ثلث الغوريلا الجبلية المتبقية في العالم ويوجد ما يزيد قليلاً عن 1000 حيوان على مستوى العالم وبناء على نصيحة من الخبراء العلميين بأن الرئيسيات، بما في ذلك الغوريلا الجبلية، من المحتمل أن تكون عرضة للمضاعفات الناشئة عن فيروس Covid-19، وسيمنع  فيرونغا  الزوار حتى 1 يونيو.

    وتشارك الشمبانزي 98.8 في المائة من الحمض النووي مع البشر، مما يجعلها عرضة لنفس الأمراض المعدية.

    وقال كاث لوسون، مدير حماية أفريقيا في الصندوق العالمي للحياة البرية في المملكة المتحدة، لصحيفة الإندبندنت «إن الأمراض ذات المنشأ البشري تشكل تهديدًا مستمرًا للغوريلا الجبلية، من نزلات البرد إلى الفيروسات التاجية، ومن غير المعروف حتى الآن ما إذا كانت القردة عرضة للإصابة بفيروس كورونا الذي يسبب المرض Covid-19 في البشر ولكنها عرضة للإصابة بأمراض تنفسية بشرية أخرى لذلك نفترض أنها عرضة للإصابة والعمل جار على هذا الأساس.

    وفي رواندا المجاورة، توقفت أيضا الأنشطة السياحية والبحثية مؤقتًا في ثلاث حدائق وطنية موطن للرئيسيات، وقال مجلس التنمية الرواندي في بيان حول قراره بوقف الزيارات إلى حدائق البراكين وجيشواتي موكورا ونيونغوي إن الغوريلا الجبلية والشمبانزي معروفة بأنها عرضة للإصابة بمسببات الأمراض التنفسية البشرية.

    وستبقى الحديقة الوطنية الرابعة في البلاد، أكاجيرا، التي ليست موطنًا للحيوانات الرئيسية مفتوحة ويقوم المسؤولون الحكوميون بمراقبة بوابة دخول المتنزه بحيث يتم فحص الزوار وفحص درجة حرارتهم  قبل الدخول.

     


    جريدة القرن

إقليميات

Top