logo
26/05/2020

آبي أحمد يشارك اللاجئين السوريين فرحة العيد: إثيوبيا وطنكم الثاني

  • News image

     زار رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، يوم الجمعة الماضي، رفقة وزيرة العمل في حكومته أرجوجي تسفاي، اللاجئين السوريين المقيمين في إثيوبيا؛ بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، مقدماً مساعدات عينية لهم بهذه المناسبة.

    وخاطب آبي أحمد السوريين، مؤكداً التزام حكومته بتقديم الدعم والرعاية التامة لهم، مشيراً إلى أن «السوريين هنا في وطنهم الثاني ويستحقون أن يعيشوا حياة كريمة، وأنا هنا لمشاركتهم فرحة عيد الفطر».

    وأكد أنه يثق في زوال محنة اللجوء التي يمر بها السوريون وأنهم سيعودون إلى وطنهم مرة أخرى.

    وشدد على أن إثيوبيا ستحترم السوريين وتستقبلهم بحفاوة أخوية وتشاركهم المأوى وتقديم العون، قائلا: «أنتم تستحقون العيش بكرامة وزيارتكم واجبة في نهاية شهر رمضان وحلول العيد».

    ولفت إلى أن بلاده تعد من الدول المستضيفة للعديد من اللاجئين من الأرمن واليونان وغيرها من الدول وتستقبل السوريين حالياً، متابعاً أن الشعب الإثيوبي بطبعه يتقبّل الضيف ويشاركه في كل شيء .

    وتحتضن إثيوبيا مئات الآلاف من اللاجئين من دول الجوار، وهي السودان، والصومال، وجنوب السودان، وإريتريا.

     


    جريدة القرن

إقليميات

Top