logo
10/02/2020

رئيس الجمهورية يشارك في قمة منتدى الآلية الأفريقية للتقييم من قبل النظراء

  • News image

     شارك رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم أمس الأول السبت في قمة منتدى رؤساء دول وحكومات الآلية الأفريقية للتقييم من قبل النظراء، وأشار في كلمته في هذه القمة إلى أن الآلية الأفريقية للتقييم من قبل النظراء اندمجت اليوم  في الاتحاد الأفريقي، وتوسّع نطاق ولايتها لمتابعة تنفيذ خطة الاتحاد الأفريقي لعام 2063 وأهداف التنمية المستدامة، موضحا أن إنتاج التقرير حول الحكم الرشيد في إفريقيا وتنظيم الندوة الدولية للشباب تعتبر من الإنجازات التي حققتها الآلية.

    وأضاف رئيس الجمهورية قائلا: «منذ عامين، وبالتحديد في يناير 2017 أتيحت لي الفرصة، في هذه القاعة ذاتها، لعرض ملاحظات وتعليقات بلدي على تقرير التقييم الكلاسيكي الأول للآلية».

    وأوضح  أن هذا التقرير صدر في ختام مهمة بعثة التقييم القطري الأولى التي زارت جيبوتي في أغسطس 2015. وأن التقدم الذي أحرزته بلادنا في جميع مجالات الحكم جرى تقديمه، وأن هذا التقرير أطلق رسميًا في مارس 2018 وتم تنفيذ أغلب توصياته.

    وأردف قائلا: «ويشرفني اليوم أن أطلعكم على التقدم المحرز في مجال اللامركزية في الميزانية قبل الاستماع إلى تعليقاتكم والرد عليها. إن اللامركزية في الميزانية والتي تم تحديدها كتحدي في سياق التقييم الكلاسيكي، كانت موضوع بعثة المراجعة المستهدفة للآلية الإفريقية للتقييم من قبل النظراء في يناير 2019. وباستضافة هذه البعثة، أصبحت جيبوتي البلد الرائد في تقديمه للمراجعة المستهدفة».

    وأكد رئيس الجمهورية اهتمام الحكومة بمسألة الحكم الرشيد في بلادنا واحترام التزامها إزاء الآلية.

     وذكر أن اللامركزية نتاج عملية طويلة تنبع من إرادة سياسية واضحة، وأن الهدف منها هو تعميق ديناميكية الحكم الرشيد وإرساء الديمقراطية والتنمية المحلية. واستعرض في الوقت ذاته، المراحل المختلفة التي مرت عليها هذه العملية في جيبوتي وما رافقها من تبني العديد من القوانين في الأعوام 2002 و 2005 و 2006 و2011، والتي تعلقت على التوالي باللامركزية ووضع الأقاليم  والوضع الخاص لمدينة جيبوتي، ونقل وتوزيع الصلاحيات بين الدولة والمجتمعات الإقليمية، وصولا إلى المرسوم المتعلق بسلطات ولاة الأقاليم.

    وتطرق رئيس الجمهورية في كلمته إلى الخطوات العملية التي تمت في سياق اللامركزية على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في جمهورية جيبوتي.

     


    جريدة القرن

إقليميات

Top