logo
27/02/2020

السفارة الكويتية في جيبوتي تقيم حفل استقبال بمناسبة أعياد الكويت الوطنية

  • News image

    أقام سفير دولة الكويت لدى جمهورية جيبوتي السيد/ يوسف حسين القبندي مساء يوم أمس الأربعاء حفل استقبال في فندق الشيراتون بمناسبة أعياد الكويت الوطنية، وحضر الحفل رئيس الجمعية الوطنية السيد/ محمد علي حمد، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد/ محمود علي يوسف، ووزير التعليم العالي والبحث الدكتور/ نبيل محمد احمد، بالإضافة إلى برلمانيين والعديد من كبار المسئولين المدنيين والعسكريين، فضلاً عن رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية وممثلي المنظمات الدولية والهيئات غير الحكومية وجمع من رجال المال والأعمال والإعلام والثقافة والفكر.

    وألقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، كلمة بهذه المناسبة تناول فيها العلاقات الجيبوتية الكويتية المتميزة وما حققته من تقدم وتطور في إطار التعاون والتكامل بين البلدين الشقيقين وأعرب في هذا السياق عن تهانيه للسفير الكويتي وأعضاء سفارة الكويت في جيبوتي، والشعب الكويتي وقيادته الرشيدة.

    وأضاف وزير الخارجية قائلا: «اسمحوا لي بهذه المناسبة بأن أعبر عن مدى سعادتنا بمستوى العلاقات الدبلوماسية والأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين، ولاشك أن التعاون البناء والشراكة المتميزة التي تتسم بها هذه العلاقات، تنبع من قناعتنا المشتركة بأن مصيرنا واحد، ومستقبلنا واعد، ولا تفرقنا إلا المسافات الجغرافية، حتى هذا البعد لا يمنعنا من الشروع في العمل المشترك».

    وتابع « إن دولة الكويت وجيبوتي عقدتا العزم على المساهمة في مساعي السلام كل في منطقته، ولا يخفى على أحد أن الدولتين تعتبران من دعاة السلام والأمن والاستقرار».

    وأشاد بالدعم الذي تقدمه الكويت لجيبوتي في مجال التنمية الاقتصادية، ومكافحة الفقر، وتعزيز الخدمات الاجتماعية من التعليم والصحة والسكن، والعمل الإنساني.

    من جانبه، ألقى السفير الكويتي كلمة جاءت كما يلي: نحتفل اليوم بالذكري الـ59 باليوم الوطني لدولة الكويت والذكري ال29 لتحرير دولة الكويت، وننتهز هذه المناسبة لأتقدم لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الصباح وولي العهد الشيخ/ نواف الأحمد الصباح حفظهما الله ورعاهما وللشعب الكويتي الأبي بأسمى آيات التهاني والتبريكات داعيا الله عز وجل أن يحفظ بلادنا وشعبنا ويديم نعمة الأمن والأمان و التقدم والازدهار.

     السيدات والسادة الحضور الكريم

    إن علاقات التعاون والمصالح المتبادلة القائمة بين دولة الكويت وجمهورية جيبوتي الشقيقة تشهد تطورا وتقدما يوما بعد يوم في مختلف المجالات، وتواصل الكويت تقديم الدعم لجيبوتي في خطتها للتنمية وذلك انعكاسا للعلاقات الأخوية بين القيادتين السياسيتين ممثلة بصاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح وأخيه الرئيس/ إسماعيل عمر جيله توجها لتحقيق مصالح وطموحات الشعبين الشقيقين.

    وفي الختام، فإنني أتقدم بالشكر الجزيل وعالي التقدير لحضوركم وتشريفكم حفلنا هذا داعيا  المولي عز وجل أن يحفظ العالم بالسلام  والأمن والصحة لشعوب الأرض قاطبة.

    عاشت جيبوتي، عاشت الكويت».


    جريدة القرن

إقليميات

Top