logo
27/02/2020

مدينة يوبوكي كانت مسك ختام زيارة رئيس الجمهورية إلى إقليم دخل

  • News image

     في ختام زيارته إلى إقليم دخل، قام رئيس الجمهورية السيد/ إسماعيل عمر جيله يوم الاثنين الماضي بزيارة إلى مدينة يوبوكي من إقليم دخل، علي رأس وفد حكومي مكون من رئيس الوزراء السيد/ عبد القادر كامل محمد، وزير الداخلية السيد/ مؤمن احمد شيخ، وزير العدل ومصلحة السجون المكلف بالحقوق الإنسان السيد/علي حسن بهدون، ووزير الميزانية السيد/ محمد ورسمه ديريه، ووزير الميزانية السيد/ عبد الكريم آدن شير، ووزيرة الشؤون الاجتماعية والتضامن السيدة/ مني عثمان آدن، ورئيس سلطة المواني والمناطق الحرة السيد/ أبو بكر عمر حدي، ووالي إقليم دخل السيد/ آدن درار موسى، ورئيس المجلس الإقليمي السيد/عبد الرحمن يونس آره.

    وقد حظي رئيس الجمهورية لدى وصوله إلى مدينة يوبوكي باستقبال حار من قبل المسؤولين المحليين وأعيان ووجهاء المنطقة وحشد غفير من أهالي مناطق يوبوكي وحنلي وجُرعبوس ودودويه.

    وعقب ذلك، عقد رئيس الجمهورية جلسة مع الأعيان والشيوخ وممثلين للأهالي في أنحاء مدينة يوبوكي وحنلي ودودويه وجرعبوس، وتركزت المناقشات والأسئلة بين الحاضرين والرئيس على واقع الخدمات في المنطقة لاسيما مجالات الصحة والتعليم والمياه والعمل والعمران.

    وقد رد رئيس الجمهورية على جميع هذه الأسئلة التي طرحها عليه الموطنون بتفصيل مهني مقنع، وفي إجابته على طلب رفعه إليه أحد المواطنين حول إنشاء قسم للأمراض الصدرية في مستشفى يوبوكي، أعطى رئيس الجمهورية توجيهاته لوزير الصحة السيد/ محمد ورسمه ديريه بإنشاء هذا القسم في أقرب وقت ممكن وتوفير الطاقم الطبي اللازم لتقديم الرعاية الصحية في مستشفى يوبوكي.

    وقد أصدر الرئيس أيضا توجيهاته إلى وزراء الداخلية والميزانية واللامركزية بإعادة تأهيل المرافق والمباني الحكومية المتضررة  في مدينة يوبوكي، وذلك بعد تلقيه مطالب بهذا الشأن من المواطنين في ذلك اللقاء.

     كما أصدر رئيس الجمهورية تعليماته إلى الوزراء المعنيين لإيجاد حلول ناجعة للمشاكل الأخرى التي اشتكى عنها بعض المواطنين.


    جريدة القرن

إقليميات

Top