logo
  • News image

    وزارة الصحة تواصل فعاليات الأسبوع الوطني للرضاعة الطبيعية

    19/08/2019 50

    في اطار الأسبوع الوطني للرضاعة الطبيعية الذي اطلقه وزير الصحة السيد/ محمد ورسمه ديريه ، الخميس الماضي في قصر الشعب بحضور وزيرة المرأة والأسرة السيدة مؤمنة حمد حسن ، نائبة ممثلةبرنامج الأمم المتحدة للإنماء السيدة حسناء أحمد بلال ، ممثلة اليونيسف السيدة ميلفا جونسون ،وممثلة برنامج الأغذية العالمي السيدة موتينتا شيموكا.

  • News image

    فندق الشيراتون يحتضن ورشة تدريبية حول توفير الحماية والمساعدة للمهاجرين

    19/08/2019 50

    إختتمت في فندق الشيراتون يوم الخميس الماضي ورشة عمل تدريبية حول تقديم المساعدة للمهاجرين المعرضين للخطر.

    وكانت هذه الورشة التي نظمت من قبل المنظمة الدولية للهجرة، قد افتتحت فعالياتها يوم الأربعاء الماضي، واستهدفت الورشة تعزيز مهارات المشاركين الذين كانوا يمثلون جهات وطنية مختلفة معنية بالأمر من قبيل الشرطة الوطنية، 

  • News image

    حريق يدمر 12 منازلا في بلبلا

    19/08/2019 50

    تسبب حريق اندلع يوم الخميس الماضي في الحي المجاور لمحطة تخزين المياه ( بيوكيد) على الشارع الوطني رقم (1) من بلدية بلبلا في تدمير اثني عشر منزلاً قبل إخماده من قبل فرق الدفاع المدني، التي هرعت إلى الموقع فور ورود نبأ الحريق، 

  • News image

    وزير التجهيزات والنقل يتفقد أعمال إعادة تأهيل وتطوير الطريق الوطني رقم واحد

    19/08/2019 50

    قام وزير التجهيزات والنقل السيد  موسى محمد أحمد، برفقة السفير الإثيوبي الجديد السيد/ عبد العزيز محمد إبراهيم ، النائب البرلماني السيد/ أحمد محمد علي، نائب والي إقليم  الدخل السيد/ يوسف علي عييه ، بالاضافة إلي زار العديد من المسؤولين في الوكالة الجيبوتية للطرق بزيارة تفقدية لمنطقة داجويرو  الواقعة في إقليم دخل للوقوف عن كثب علي سير أعمال صيانة  إعادة تأهيل وتطوير الطريق الوطني رقم واحد والاطلاع علي التقدم المحرز في المسافة الممتدة بين يوبوكي والمنطقة الحدودية بين بلادنا واثيوبيا   بطول حوالي 20 كم والذي يتم تنفيذه بتمويل ياباني.

  • News image

    جيبوتي تدين الاعتداء الذي تعرض له حقل الشيبة في السعودية

    19/08/2019 50

    أعربت جمهورية جيبوتي عن إدانتها وبأشد العبارات للاعتداء السافر الذي تعرضت له إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي في المملكة العربية السعودية عن طريق طائرات مسيرة بدون طيار. 

  • News image

    السفير بامخرمة لجريدة الاقتصادية: جيبوتي يمكن أن تكون نافذة تسويقية وترويجية مهمة للصادرات السعودية للوصول للأسواق الإفريقية

    19/08/2019 50

    أكد سفير جمهورية جيبوتي وعميد السلك الدبلوماسي لدى المملكة العربية السعودية السيد/ ضياء الدين سعيد بامخرمة، أن السعودية وقفت إلى جانب جيبوتي في النضال لنيل الاستقلال، ولما استقلت عام 1977 أصبحت المملكة الداعم الأول والأساسي، فبادرت بإطلاق مشاريع عملاقة عبر منح الصندوق السعودي للتنمية، كان لها دور تنموي ملحوظ في جيبوتي.

    وأوضح لصحيفة «الاقتصادية» السعودية أن التطور اللافت في العلاقات السياسية بين البلدين يجب أن ينعكس على تعزيز الجانب الاقتصادي، مشيرا إلى أن جيبوتي يمكن أن تكون نافذة تسويقية وترويجية مهمة للصادرات السعودية للوصول للأسواق الإفريقية ومركزا لإعادة التصدير من خلال عضويتها في مجموعة الإيجاد ومنظمة السوق الإفريقية المشتركة لدول شرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا) كما تتوافر بها العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة.

    ودعا السفير بامخرمة قطاع الأعمال السعودي لاستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في جيبوتي والانطلاق منها إلى الأسواق في القارة الإفريقية. وبالنسبة للتعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، أوضح أنه يوجد حاليا مجلس أعمال مشترك يضم أعضاء من مجلس الغرفة التجارية في جيبوتي ومجلس الغرف التجارية السعودية، وقد انعقدت الدورتان الأولى والثانية للمجلس في جيبوتي في نسيان (أبريل) 2018 ونيسان (أبريل) 2019. ونص محضر اجتماع اللجنة الجيبوتية - السعودية المشتركة (الدورة الثالثة) الذي انعقد في جيبوتي أواخر (أبريل) الماضي على رفع التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، وتبادل الخبرات في المجالات اللوجستية كالقطارات والموانئ، ومن المقرر أن يتم توقيع اتفاقية التعاون في المجال التجاري بين البلدين قريبا.

    وفيما يتعلق باتفاقية التجارة الحرة التي تم توقيعها في ختام القمة الإفريقية في (يوليو) الماضي، أكد السفير الجيبوتي أن الدول الإفريقية الـ21 التي وقعت على هذه الاتفاقية، تبحث عن جهات عالمية وإقليمية ذات ثقل اقتصادي، للتعامل معها وإنجاح هذه الاتفاقية التي تهدف إلى تحسين المؤشرات الاقتصادية لدول القارة.

    وأضاف قائلا: إن السعودية وبحكم قربها لإفريقيا ومكانتها الخاصة، تعد من الدول السباقة للاستثمار في القارة الإفريقية، وذلك انطلاقا من أن المستقبل الاستثماري العالمي بدأ يتجه نحو القارة.

    وذكر أن مثال ذلك، الاستثمارات السعودية الضخمة في مصر وإثيوبيا وجنوب إفريقيا وغيرها من دول القارة، وبلا شك فإن تدفق الاستثمارات العالمية يسهم في إنعاش الاقتصاد الإفريقي وتحقيق التقدم المنشود في هذا الصدد.

    وأشار إلى أنه يأتي على رأس شواهد التعاون السعودي - الإفريقي، الصندوق السعودي للتنمية، الذي أسهم في التنمية في العديد من الدول الإفريقية، وكذلك البنك الإسلامي للتنمية في السعودية، الذي تعد المملكة المساهم الأول فيه، وله دور تنموي كبير، وكذلك الحال في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ودوره المشهود في القارة الإفريقية.

    ولفت السفير ضياء الدين بامخرمة إلى أن إفريقيا هي ثاني أكبر قارات العالم من حيث المساحة والسكان، وبها 55 دولة مستقلة، وتحيط بهذه القارة المياه من جميع الاتجاهات، ما أكسبها موقعا جغرافيا متميزا، وبما أنها قارة بكر مقارنة بالأخريات فهي ملأى بالثروات الطبيعية النادرة من المعادن والنفط والغذاء وغيرها.

    وأكد أن الدول الإفريقية تعمل بشتى قدراتها على جذب الاستثمار الأجنبي، وذلك بإيجاد البيئة التشريعية والتنظيمية المناسبة، ووضع السياسات الاستثمارية المحفزة، كاتفاقية التجارة الحرة للقارة الإفريقية.

    وأوضح في الوقت ذاته، أنه تأكيدا على تداخل العلاقة بين جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي، يقع ما يقارب من نصف الدول العربية في إفريقيا، بينما تضم منظمة التعاون الإسلامي ومقرها السعودية، نحو 27 دولة إفريقية، ما يعني أن المملكة قائدة في عالمها العربي والإسلامي.

    وحول تطور المؤشرات الاقتصادية للدول الإفريقية في ظل الانفتاح والنماذج التي تشهدها القارة مثل رواندا ودول أخرى، بين السفير بامخرمة، أن المؤشرات الاقتصادية الدولية أظهرت خلال السنوات الأخيرة تسارعا في النمو الاقتصادي في عديد من البلدان الإفريقية.

    وقال، على سبيل المثال شهد الناتج المحلي الإجمالي في جمهورية جيبوتي نسبة نمو 4.1 في المائة عام 2017 و6 في المائة عام 2018، بينما يتوقع أن يرتفع بنسبة 7 في المائة في 2019 الجاري، ويرجع ذلك إلى استراتيجية الحكومة المتمثلة في تحويل البلد إلى مركز عالمي للتجارة واللوجستيات، بعد أن أنشئت في جيبوتي عام 2018 أكبر منطقة تجارية وصناعية حرة في إفريقيا.

    وبشأن التطورات التي شهدها حجم الاستثمار الأجنبي في القارة الإفريقية وفي أي قطاع يتركز، وما أكثر الدول انفتاحا على إفريقيا، قال السفير الجيبوتي إنه نظرا لمعدلات النمو الواعدة التي بدأت العديد من الدول الإفريقية تحققها، فإن القارة الإفريقية أصبحت قبلة الاستثمار العالمي، وذلك لما تتميز به هذه القارة من ثروات طبيعية نادرة من المعادن والنفط والغذاء.

    وقال إنه من الطبيعي أن يتركز الاستثمار الأجنبي في القطاعات ذات العلاقة مثل الزراعة والطاقة ونحوها، ونظرا لأن القارة تحاط بالمياه من جميع الجهات فإن الخدمات اللوجستية تعد من الجوانب المهمة للاستثمار، علاوة على مشاريع البنى التحتية والطرق والمطارات والصناعات التحويلية والتعدينية، والصناعات الغذائية، وكذلك مشاريع المستقبل المتعلقة بالتقنية والتكنولوجيا ونحوها مما تمليه ظروف التنمية في عديد من الدول الإفريقية.

    وأما عن أكثر دول العالم انفتاحا على الاستثمار في إفريقيا، فإن الصين تتصدر المشهد من خلال مشروعها العملاق «طريق الحرير»، وهناك العديد من الدول التي تسعى إلى الهدف ذاته كالهند وغيرها، كما أن السعودية تعد من الدول السباقة في الاهتمام بالعلاقات مع دول القارة الإفريقية سواء على مستوى التعاون في مجال السياسة أو في مجال الاقتصاد والاستثمار.

  • News image

    الشبكة الوطنية للتنمية المجتمعية تنظم اجتماعا مكرسا لدعم الاسر الأكثر احتياجا في حمبلي

    19/08/2019 50

    نظمت الشبكة الوطنية للتنمية المجتمعية في المقر الفرعي لحزب التجمع الشعبي للتقدم في حنبلي ،امس الاول السبت اجتماعا مكرسا لبحث برنامج الاستفادة من الصندوق الوطني للتضامن الاجتماعي ،في مساعدة ودعم الاسر الأكثر احتياجا في حي حنبلي ،بحضور النائب البرلماني السيد/إبراهيم احمد عبده ،ورئيسة مجلس الحي السيدة/ سعادة اسماعيل،وممثل وزارة الشؤون الاجتماعية السيد/عبدالله سعيد، ورئيس المقر الفرعي لحزب التجمع السيد/حسين عمر ،وممثل وزارة الشؤون الاسلامية والثقافة والأوقاف/ السيد عبدالرحمن شمس الدين.

Top